الأربعاء، 1 يونيو، 2011

تحت سقف واحد... الحلقة 10

طلعت شيرين البيت وهى مرتاحة جدا ان الشغل مراحش عليها وهتسافر وتحقق نجاح اكبر بالفرصة الجديدة وفضلت تحلم وتحلم
وقررت انها تحاول تستحمل ياسر علشان السفر وزى ماقال فعلا هما الاتنين محتاجين بعض... وافتكرت انهم محددوش هيكتبوا الكتاب فين ومين هيكون وكيلها وهتلبس ايه؟؟؟ وكل ده هى مش فاضية خالص لانها يدوب تقدر تاخد اجازة يوم الخميس علشان كتب الكتاب... اتفقت مع مامتها ان تبلغ خالها الكبير بالميعاد علشان يحضر ويبقى وكيلها...وقالت لمامتها انها تفضل ان يكون كتب الكتاب فى البيت وفى اضيق الحدود ولما مامتها اعترضت قالت لها علشان ياسر بيتحرج ومش بيحب المظاهر دى... وصدقتها مامتها وتانى يوم اتصلت شيرين بياسر وقالت له يتفق مع المأذون على الميعاد والعنوان وان يوم الاربعاء بالليل يتقابلوا علشان ينزلوا يجيبوا لبس مناسب... وطبعا ياسر سمع كلامها... وعزمت شيرين اقل عدد من معارفها... وقبل كتب الكتاب بيومين سألتها مامتها
"انتى حجزتى الكوافير والاستديو"
"لا ياماما كوافير ايه انا هلبس هنا وخلاص"
"ليه هو انتى هتلبسى ايه"
"هنزل بكرة اشوف تايير"
"تايير ايه مش كفاية انا ساكتة على جواز من غير فرح ولا فستان ابيض وانتى اول فرحتى تقوليلى تايير ومن غير كوافير ولا استوديو"
"يعنى ياماما هتفرق معاكى الكوافير والاستوديو فى ايه"
"احس انى بنتى هتتجوز...يبقى فيه صورة اعلقها على الحيطة افرح بيكى ...انتى مش عايزانى افرح"
"لا افرحى بيه من غير الحاجات دى"
"والله مايحصل انتى مش مطلقة ولا ارملة علشان تكتبى كتابك سكيتى كده مش كفاية ملكيش بيت هنا وهتتجوزى فى بلد تانية"
"طيب ياماما ايه اللى يريحك دلوقتى"
"تلبسى فستان وياخدك من الكوافير وتتصوروا فى الاستوديو وبعد كده تيجوا تكتبوا الكتاب وبعدين ياخدك وتتعشوا فى اى حتة"
شيرين وهى مضطرة"حاضر ياماما"
نزلت مع ياسر وراحوا اشتروا بدلة وراحوا حجزوا الكوافير والاستوديو... وبعدين راحت هى لوحدها اشترت فستان
وفى الميعاد المتفقين عليه جالها ياسر ومعاه ابراهيم عند الكوافير وكانت مروة معاها... اتفاجئ ياسر بشيرين... جميلة جدا وكأنه اول مرة بيشوفها... بس للاسف الحلو مبيكملش كل اللى شافه منها تسلط وغرور وقسوة ... خسارة الجمال ده يكون معندوش قلب ولا مشاعر... اتفاجئ ابراهيم ومال على ياسر وقاله بالهمس
"هى دى اللى مكنتش عايز تتجوزها... دى الواحد يتمنى لو يتجوزها يوم واحد بس"
اتضايق ياسر من كلام ابراهيم وبص له بصة خلاه سكت خالص
واتجهت له شيرين ومشيوا جنب بعض لحد العربية... فمروة اقترحت ان ياسر يسوق وشيرين جنبه وهى وابراهيم يقعدوا ورا.
راحوا الاستوديو... واثناء التصوير كانت اول مرة تتلامس ايديهم كانت شيرين مكسوفة جدا ولما مسك ايديها حست كانها اتكهربت فشدت ايديها بسرعة فاستغرب المصور وقالها تعمل اللى يقولها عليه... كانت لحظات مرت وكأنها ساعات من ارتباكها وخصوصا الصورة اللى كان فيها ياسر محاوط وسطها بدراعه وايده التانية ماسك دقنها وهما الاتنين وشهم متقابل ونظراتهم مباشرة كل فى عين الاخر...حسب تعليمات المصور... ومن ارتباكها كانت الصورة كل مرة مش مظبوطة فاضطر المصور لاعادتها 4 مرات... اما ياسر كان سعيد جدا بتكرار الصورة رغم ان عمره 28 سنة الا ان دى اول مرة يكون قريب اوى كده من بنت... كان مرتبك بس كان مسيطر على ارتباكه وحس بارتباكها وخاف لو اتكلم ارتباكها يزيد... رغم انه مكنش عايز الصورة تخلص ولا الوقت يعدى... "اخيرا خلصت الصورة"ده اللى قالت له شيرين لنفسها بعد انتهاء اصعب لحظات مرت عليها رغم انها مكنتش تتخيل انها بتتكسف وهى عارفة انها جريئة بس الوضع كان جديد عليها
بعد ماخلصوا التصوير راحوا البيت وتم كتب الكتاب فى حضور خالها وناس مش كتير من المعارف... ولما تم كتب الكتاب مامتها قالت لهم يالا انزلوا اسهروا واحتفلوا مع بعض... فصممت شيرين ان مامتها ومروة ينزلوا معاهم وبعد اعتراضهم وتصميمها نزلوا معاهم... وهما نازلين على السلم مد ياسر ايده علشان يمسك ايدها فبصت له بدهشة وتعجب...ابتسم وشاور لها وقال بهمس
"علشان ماما"
فمدت ايدها فى ايده ومسك ايدها وشد عليها بحنية ورقة فارتبكت تانى وكانت هتتكعبل فى السلم...فضحك وقالها
"طيب الاستوديو وعديناها ...هو حصل ايه دلوقتى"
حست انه كاشفها فاتحرجت اكتر وقالت بنبرة حادة
"انا هنزل لوحدى الفستان هيكعبلنى ولازم امسكه"
نزلوا وراحوا اتعشوا مع بعض ولما مامتها سألته
"هترجع اسكندرية امتى ياياسر"
فجاوبت شيرين"بكرة الصبح "
الام"وهتبات فين يابنى...تعالى بات عندنا "
صرخت شيرين"يبات فين ياماما هو حاجز اوضة فى اوتيل ومسافر الصبح"
"شكرا ياحاجة الله يخليكى...انا مسافر الصبح"
وهما راجعين متأخر العربية وقفت فجأة ولما نزل ياسر يشوف فى ايه.. اتفاجأت شيرين بياسر بيقلع الجاكيت وبيشمر القميص وعمال يشتغل فى العربية وكانه فى ورشة ... بقت مكسوفة ومش عارفة تتصرف لحد ماخلص والعربية اشتغلت تانى وهو بيسوق وبيوصلهم... سألته مامتها
"ايه ده ياياسر انت بتفهم اوى كده فى العربيات"
طبعا مروة وشيرين بصوا لبعض فرد هو قبل شيرين
"ايوه ياحاجة اصل عندى عربية فى اسكندرية بس مش بحب اجى بيها هنا"
ولما وصلهم البيت وركن العربية مروة ومامتها سبقوا وشيرين كانت مستنية تاخد المفتاح
وهو بيديها المفتاح
"تصبحى على خير ياعروسة"
"انت ايه اللى عمال تقوله وتعمله ده... اوعى تكون فاكر ان الجواز ده ممكن يبقى حقيقى فيه فروق كتير بيننا ومش ممكن حد فينا ينساها.. وياريت تاخد بالك من تصرفاتك وكلامك بعد كده مش قادر تنسى انك ميكانيكى كان فاضل تنام تحت العربية.. وكل شوية حاجة حاجة مش عارف تقول طنط"

هناك 24 تعليقًا:

  1. ايه البت دى لسانه طويل اوى
    وبصراحة انا لو منه يستنى يسافروا وبعدين يطلع عينها :)

    ردحذف
  2. هههههههههههههههههههههههه بجد بجد النهارده جااااااااااااامده جدااا واحلى حاجة حكاية الصورة اللى مش عايزها تخلص دى ههههههههههههههههه

    ردحذف
  3. مش بتسيبنا نتهنى بالحلقه خالص لازم تعكنن علينا.. ما كنا حلوين ووديع شويه ويجيب اللمون.. ايه شيرين الي غاويه نكد دي.. يا استاذه طوليها شويه فكي كيسك الله

    ردحذف
  4. ايوشه
    هههههههههه الطيب احسن
    ماهى كانت مكسوفة

    ردحذف
  5. ايه
    هههههههههههههه
    طلعت بتتكسف ياولاد

    ردحذف
  6. توتا
    والله العظيم دى اطول حلقة فى المدونة من يوم مابدأت
    ههههههههه انتوا اللى عايزين رومانسية

    ردحذف
  7. انا اول مره اجى هنا
    بس عجبتنى الحبكه بتاعه القصه
    تحياتى

    ردحذف
  8. الشوكة الناعمة
    نورتينييييييييييييى
    ويارب متكونش اخر مرة
    وتتابعينى دايما ان شاءالله

    ردحذف
  9. البت دي بتحدف طوب كده ليه شكلها هاتيجي على بوزها في الاخر ههههههههههههههههههههههههههههه بس حلقة حلوة اوي يا دندن

    ردحذف
  10. ايناس
    ههههههههههههههه
    بتدارى كسوفها بالرخامة

    ردحذف
  11. مممممممممم
    لا كده انتي عايزة سهرة لوحدك
    اجي بمج نسكافيه قد الفيل
    واقرا كل الحلقات.. واقولك راي
    لاني بموت في القصص. وبيقولوا بعرف اكتبها كويس :)

    ردحذف
  12. فتافيت
    يادى النور يادى النور
    ياصاحبة احلى رباعيات
    مستنية رأيك بدون مجاملة

    ردحذف
  13. ههههههههههههههههههه
    وحياة ربنا البنت دي عايز ضرب النار
    ماتمشيها يعني واقفه على الوحدة كده ليه مش عارفة
    بس انا عارفه هي حست بايه نفس الموقف ده اتعرضتله في الاستوديو ونفس الدهشه بتاعت المصور بردو
    هههههههههههههههههه

    ردحذف
  14. شذى
    شفتى بجيب واقع ازاى ههههههههههههه
    هى ياجماعة اتحرجت وخصوصا لما علق على كسوفها فقالت تحدف طوبتين تغلوش بيهم على الموضوع

    ردحذف
  15. ههههههههههههههه بجد حلقة جامدة جدااااااااااااااااا ....ايوة كده يا دندن ...احب انا اللفتات الرومانسية دى....وواضح جدا انها من احراجها بترخم على ياسر ....انا عارفة الطريقة دى كويس

    ردحذف
  16. برافو ياهنودة
    جبتى الحقيقة الضائعة هههههههههه

    ردحذف
  17. ةالله شرين دى رخمه






    shosho saleh

    ردحذف
  18. اووووووووووووووووووف عليها باررردة

    ردحذف
  19. والمصحف ياسر غلطان انوا بيعاملها كدة رخمة جدا

    ردحذف
  20. Mostfza awiiiiiiiiiiiii el bt de :\

    ردحذف
  21. عنجد روووعه يا دينا انا من جديد عم تابع المدونه وصرت عم اقرا القصه بيوم من كتر ما بتشوق اعرف النهايه
    قريت اكتر من قصه كلن رائعين بس اكتر وحده بجد عجبتني وبكتني "كان حلم "

    ابدعتي وبتمنالك الاستمرار ^_^

    ام البراء

    ردحذف

قول رأيك بلاش تقرا وتقفل من سكات...ارائكم تهمنى