الأحد، 24 مارس، 2013

بقينا عيلة... الحلقة 20

الحلقة 20
كريم قبل ما يدخل اوضته...راح على المكتبة
قعد يدور ف وسط الكتب... حس انه متلخبط
"ضحااااا"
جت له ضحى تجرى
"نعم"
"انتى لعبتى ف المكتبة؟"
"لا والله مجتش جنبها... بس شفت شذى كانت بتنضفها"
سكت كريم لحظات

ضحى راحت لشذى
مديحة"كريم كان عايزك ليه"
ضحى"بيقولى لعبت ف الكتب فقلتله لآ"
شذى"اه صحيح انا رتبتها ...روحى قوليله عايز كتاب ايه"
مديحة"روحى جيبيله اللى هو عايزه يا شذى..كان المفروض تسأليه قبل ما تيجى جنب حاجته"

شذى راحت لكريم وهو واقف قدام المكتبة وبيدور
"انا رتبت الكتب... انا اسفة انى مقلتلكش بس انا استأذنت عمو ابراهيم قبل ما اعملها... انا رتبتها حسب الحروف الابجدية لاسم الكاتب... وكل رف حطيت عليه ملصق صغير كده اهو... كتبت فيه الرف فيه من حرف ايه لايه"
قرب كريم يبص على الملصق الصغير
"يعنى لو عايز كتاب لمصطفى محمود مثلا"
"حرف الميم"
قربت تدور ف الملصقات
"هنا اهو"
شاورت على مكان حرف الميم ورجعت لبعيد...قرب كريم على الرف...بص على الكتب... بسهولة طلع الكتاب اللى عايزه
"شكرا"
على غير المتوقع...شكرها
شذى كانت مستنية رد تانى يضايقها وكالعادة مكنتش هترد
بس انه يشكرها...دى حاجة غريبة فعلا
"العفو"
قالتها وهتمشى...سمعته بيكلمها
"انتى مبتحبيش القراية"
"بحبها... بس مخدتش اى كتاب من كتبك"
"ليه؟"
"كتبى معايا"
"طيب لو عايزة اى كتاب ابقى خديه اقريه "
"شكرا"
جت تمشى...
"وانتى لو عندك كتب مش موجودة ممكن ابقى اشوفها؟"
"اه طبعا ممكن"

راحت شذى قعدت جنب مامتها تانى
وهى مستغربة طريقة كريم معاها
"مالك ياشذى"
"مفيش ياماما"
"لسه زعلانة مع خالد"
"لا كلمنى النهاردة عادى"
"ربنا يهدى سرك يابنتى"
"ماما...شيماء جاية تحضر فرح بنت عمها هنا وهتقعد يومين...عايزة انزل معاها يوم"
"تنزلى فين...ما الدراسة هتبدأ الاسبوع الجاى"
"ياماما انا مبروحش ف حتة خالص ولا بخرج الا قليل اوى وهى وحشتنى"
"هى جاية امتى"
"بعد بكرة"
"ماشى يا شذى"
                        ****************

كريم داخل مكتبه فى الشركة...شاف دعاء
دخل قعد على مكتبه..وهو متجاهلها تماما
قربت دعاء منه... وسندت على المكتب وهى على يمينه
"هتفضل مخاصمنى"
"دعاء اتعدلى مينفعش الوقفة دى"
"مش خطيبى حبيبى"
"انتى ايه اللى جرالك"
قام كريم وقف وبعد عنها
"ايه ياكريم ...انا غلطانة علشان بصالحك"
"لو كنتى خايفة على زعلى مكنتيش زعلتينى من الاصل"
"اسفة ياحبيبى مش هزعلك تانى"
"لو كنتى مش عايزة تزعلينى صحيح كنتى كلمتينى تانى يوم مش بعد مارجعنا م الاجازة"
"عمالة اصالحك وادلعك واراضيك وانت مفيش فايدة...اعمل ايه تانى"
"ولا حاجة روحى شوفى شغلك وانا اروح اشوف شغلى"
"طب عملت ايه من غيرى اليومين اللى فاتوا"
"ولا حاجة كنت قاعد ف البيت"
"قاعد ف البيت مع المحتلين"
"مين المحتلين"
"الفلاحين"
"عيب كده يا دعاء متتكلميش عنهم بالطريقة دى"
"لا والله... وانت مكنتش بتتكلم عنهم كده"
"كنت ظالمهم ...حكمت عليهم من غير ما اعرفهم"
"وده من امتى"
"ايه هو؟"
"الندم على سوء الفهم"
"لما اتعاملت معاهم لقيتهم غير ماكنت فاكر"
"كلهم؟"
بصت له دعاء بشك...وجاوب كريم بحسن نية
"اه كلهم"
                   ********************

كريم راجع من الشغل... داخل العمارة
شاف شذى قدامه...استغرب
"فيه حاجة؟"
"لأ مفيش"
"اومال نازلة ليه؟"
"نازلة عادى...خارجة"
"رايحة فين"
استغربت شذى... مردتش... حس بغباءالسؤال
"قصدى يعنى هتعرفى تخرجى لوحدك ولا انتى خارجة مع خطيبك"
"لا مش مع خطيبى...وهعرف اخرج لوحدى"
"طيب خلى بالك اوعى تتوهى"
اخدت دعاء الكلمة بانها سخرية منها وتريقة عليها
قالت فى سرها
"رجع تانى لتلقيح الكلام"
"سلامو عليكو"
انهت وقفتها معاه...ومشيت
                      *****************

شذى وشيماء قاعدين مع بعض
"يعنى انا مش فاهمة بيعاملك وحش ولا بيعاملك حلو؟"
"يابنتى ما انا بقولك اهو من يوم ما شافنى وافتكرنى وهو بيدينى كل كلمة والتانية اقوى من ضرب النار وانا ساكتة ومستحملة علشان بيعامل ماما وضحى كويس وبيحبهم... بس من يومين وهو بقى لطيف وودود وبيعاملنى زيهم"
"وده من ايه يعنى"
"انتى بتسألينى...اومال انا بحكيلك ليه مش علشان تلاقى لى تفسير"
"بقولك ايه شكله عقله تعبان... الكلام عنه اخد القعدة كلها وبرضه مفهمناش حاجة...سيبك منه...اخبار خالد ايه هتتجوزوا امتى"
واتنهدت شذى بحزن
"خالد"
"اه خالد...مالك يابت قلبتى كده ليه"
"خالد ياستى بقى واحد تانى خالص غير اللى حبيته... كلامه قليل اوى معايا...مش بييجى غير كل فين وفين وبالعافية... مامته حاشرة نفسها ف كل حاجة...اسلوبه وحش اوى ف الكلام معايا"
"اييييييييييه كل ده"
"مش بقولك الحقيقة"
"وايه اللى هيرميكى ع المر"
"اللى أمر منه... مش مرتاحة ف البيت بسبب كريم وكلامه ومعاملته"
"مش بقى لطيف وودود"
"ورجع تانى رخم لما قابلنى وانا جاية لك.. تصدقى بيقولى اوعى تتوهى"
"عادى يعنى يا شذى ما انا بيت عمى كله عمالين يوصونى ويدونى تعليمات خايفين انى اتوه"
"تفرق...هما خايفين عليكى بجد انما هو بيتريق عليا"
"يوووه رجعنا لكريم تانى... خلينا ف خالد... لو قلقانة بلاش تكملى يا شذى..ده جواز مش هزار"
"اللى مصبرنى انى عارفة انه بيحبنى"
"وانتى؟؟ مش بتحبيه"
"من يوم ما اتكلم هو ومامته وحش على ماما ورصيد حبه ف قلبى بقى يقل مع كل موقف منه"
بصت شيماء فى ساعتها
"شوشو احنا اتأخرنا... يالا ونبقى نكمل كلام ف التليفون...والحمدلله ان الدراسة قربت وهنرجع نشوف بعض كل يوم"
قاموا مع بعض... خرجوا من الكافيه
ووقفوا يستنوا يركبوا تاكسى

وقف قدامهم تاكسى... ونزل منه...
شذى"زياد!!"
زياد"ازيك يا شذى...واقفة كده ليه"
شذى"كنت مع صاحبتى ومروحة...آه شيماء صاحبتى ...زياد ابن اخت جوز ماما"
زياد"اهلا وسهلا"
شيماء"اهلا بيك"
زياد"انا شغلى فى الشارع الجاى ده"
شذى"والله.. طيب روح انت علشان متتأخرش"
زياد"هتعرفى تروحى يا شذى"
بصت شذى وشيماء لبعض وضحكوا
زياد"ايييه بتضحكوا على ايه"
شذى"اصل الكلمة دى سمعناها كتير احنا الاتنين"
زياد"انتوا الاتنين؟؟ هى شيماء كمان مش من هنا"
شذى"لا مش من هنا... جاية زيارة"
زياد"لا كده بقى يبقى مضطر اوقفلكم تاكسى وأأكد عليه يوصل كل واحدة فيكم مكان ماهيا رايحة"
شذى"مفيش داعى يازياد... هتتأخر على شغلك"
زياد" الواجب اهم م الشغل"
                        *******************

كان كريم قاعد مع مديحة وضحى
هو ماسك كتاب شوية يقرا وشوية يتابع التليفزيون المفتوح وشوية يرد على اسئلة ضحى ...وشوية يبص ف الساعة
رن جرس الباب
قامت ضحى تجرى تفتح
دخلت شذى وقعدت معاهم
"سلامو عليكو"
ردوا كلهم
مديحة"عملتى ايه...روحتى فين"
شذى"قعدنا شوية مع بعض ولما خلصنا قابلنا زياد.."
كريم"قابلتوا زياد؟؟ فين؟؟"
شذى"كان رايح شغله ولما شافنى نزل م التاكسى...وممشيش الا لما وقف تاكسى وقاله ع العنوان"

رن موبايل مديحة... مسكته
"دى حماتك يا شذى"
شذى"حماتى؟؟"
كريم بيتابع كلامهم وهو ساكت ووشه ف الكتاب من غير ما يقرا حاجة
ردت مديحة على ام خالد
"الو...اهلا ياحاجة ازيك... الحمدلله بخير وازى خالد وخلود وولادها... خير ان شاءالله... والله بجد؟؟ الف مبروك... ربنا يتمملهم بخير يارب... طيب هشوف بس ظروفى واقولك جايين امتى"
نظرات شذى كلها تساؤل
تعبيرات وش مديحة كلها فرحة
كريم بيخطف نظرات سريعة بين مديحة وشذى

"ان شاءالله الاسبوع ده حاضر...هقولك قبلها بيوم طبعا... ان شاءالله مع السلامة"

اول ماقفلت
"فى ايه ياماما"
"بتقولى ان شقتك خلصت وعايزانا نروح نشوف مقاسات الستاير والسجاد علشان ع الشهر الجاى نجيب العفش ونفرش"
مديحة بتتكلم بفرحة... سكتت شذى
لما حست بقرب جوازها ...خافت
سرحت... بترفع عينيها ...اتقابلت مع نظرات كريم

كريم اول ما سمع كلام مديحة... بص لشذى من غير ما يعرف ليه
وعلى عكس المتوقع حس بيها حزينة

اللحظات الخاطفة اللى مرت على تلاقى نظراتهم قبل ماكل واحد يتجاهل وقع الكلمات عليه... ملحقتش مديحة تلاحظها
كملت مديحة
"لما ييجى ابراهيم هقوله ونشوف هنروح امتى"
قامت شذى بلامبالاة
"ماشى...هقوم اغير هدومى"
قامت شذى دخلت اوضتها
كريم"هتبقى مشغولة مع شذى ياطنط ربنا يعينك"
مديحة"يالا انوى انت بس وانت تلاقينى ف اى حاجة تعوزها"
كريم"قريب... قريب اوى"

قام كريم ودخل اوضته...واتصل بدعاء
"الو...انتى نايمة...لا خلاص... بس كنت هقولك عايزين نبدأ نوضب الشقة... شقة مين يعنى ايه؟؟ لما تفوقى نبقى نتكلم..مع السلامة"
                     *******************

كريم ودعاء فى العربية راجعين م الشغل
"هتيجوا تتفرجوا على الشقة امتى؟"
"ماتيجى انت تتفرج ع الشقة بتاعتى"
"ليه"
"علشان نسكن فيها"
"وليه منسكنش ف شقتى"
"بصراحة ياحبيبى شقتى اقرب من شقتك لماما"
"العربية موجودة وقت ماتحبى تزورى مامتك زوريها... هتفرق ف ايه بعيدة ولا قريبة"
"انا اصل اتفقت مع ام سعد انها هتبقى تجيلى كل يوم شوية وبعدين تروح على ماما"
"ام سعد مين"
"الشغالة اللى عندنا"
"انتى اتفقتى مع الشغالة من قبل ما نوضب الشقة"
"اه طبعا...اومال هتجوز ازاى من غير ما اظبط امور البيت"
"مش فاهم"
"يعنى علشان الشغل لازم اللى هتيجى تشتغل تكون امينة وانا عارفاها كويس"
"لازم شغالة يعنى"
"متقلقش بابا اللى هيحاسبها مش انت"
"مش بقول على كده...انا مستغرب ان اول حاجة فكرتى فيها الشغالة"
"لا فكرت ف حاجات كتير طبعا"
"فكرتى لوحدك؟"
"فكرت لوحدى انما هنقرر مع بعض طبعا"
"طيب هتيجوا تشوف الشقة امتى"
"تعالى انت بس شوف الشقة الاول يمكن تعجبك"
"مش موضوع تعجبنى او لأ... انا عندى شقتى اسكن ليه ف شقة جايبها باباكى وانا مش محتاجلها...وشغالة يدفع فلوسها باباكى... اومال انا لازمتى ايه"
"انت العريس ياحبيبى"
"علشان انا العريس... يبقى انا اللى اجيب الشقة وتسكنى فيها"
"ماشى ياحبيبى...شوف بس الشقة بتاعتى وانا اشوف الشقة بتاعتك واللى نلاقيها احلى نسكن فيها...ماشى"
                      ****************

خالد بيفتح باب الشقة... ووراه شذى ومامته ومديحة
خالد"اتفضلوا"
ام خالد"برجلكم اليمين"
شذى وهى داخلة لمحت وصل نور واقع ع الارض
وطت شالته
شذى"خد يا خالد تقريبا الوصل ده كان ف الباب"
اخده خالد منها...ودخلوا كلهم يتفرجوا ع الشقة
ام خالد"هاااا ايه رأيكم؟؟"
مديحة"بسم الله ماشاءالله ربنا يباركلهم فيها"
شذى بصت لخالد شذرا
خالد تجاهلها
خالد"ايه رأيك ياطنط... التوضيب والله اخد مننا كتير"
مديحة"حلو اوى... متكلف بصراحة...ربنا يسعدكم يارب"
ام خالد"مالك يا شذى ساكتة ليه؟"
شذى وهى بتبص لخالد ومكشرة
"مفيش"

رن موبايل مديحة...بتقول قبل ما تطلعه
"تلاقيها ضحى..اصلى سايباها عند خالتها"
ردت مديحة قبل ماتشوف الاسم
"الو... جليلة!!ازيك ...خير؟؟؟ اييييييه.... ابراهيييييييم"

هناك 29 تعليقًا:

  1. الحلقة تحفة جداً بصراحة حضرتك مبدعة

    ردحذف
  2. تحفه الحلقه ... يا ترى ابراهيم حصله ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ردحذف
  3. هييييييييييييه اخيرا ابتدي الاهتمام بين شذي و كريم وحاسة ان خالد وضب الشقه علي ذوق مامته مش زي ما كانت عايزه شذي
    و دعاء دي بجد مستفزة عايزه كريم يبقي زي اللعبة ف ايديها بس اكيد هو مش هيوافق يبقي كده صح صح

    انا مستنيه حلقة بكره من ناو يا دينا بقي

    ردحذف
  4. خير مماله ابراهيم بس

    ردحذف
  5. ماله ابراهيم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ردحذف
  6. لاحول ولا قوة إلا بالله ياتري ابراهيم جرالة اية

    ردحذف
  7. حلووووووووووووووووووووه اووووووووووووووووى ياترى ايه اللىهيحصل لابراهيم بجد مستنيه ومتشوقه للى هيحصل

    ردحذف
  8. والنبي يادينا اوعى تموتى ابراهيم دلوقتي وقربي كريم من شذي اكتر من كده عاوزين مشاعر اكتر فعلا حلقه حلوة اوى وتسلمك ايدك

    ردحذف
  9. ابراهيم ماااات

    ردحذف
  10. هييييييييييييييييية يا دينا الحلقة تحفة بس برضو صغيرة ههههههههههه المهم هو خالد دة مش هايبطل يعمل الى على مزاج مامتة اى الرخامة دى

    ردحذف
  11. يا لهوى ربنا يستر دا لو ابراهيم جراله حاجه كل حاجه كده هاتبوظ

    ردحذف
  12. حلوة جدا جدااااااااااا بقى انا مش مستريحة لا لخالد ولا لدعاء الاتنين عايزين الحرق هو كريم لشذى بقى يارب :)

    ردحذف
  13. ايه ابراهيم هيخلع ولا ايه ؟؟؟

    ردحذف
  14. حلقة روعة بجد تسلم أيدك

    ردحذف
  15. ههههههههههههههههههههههههههه اية العيلة دى والله فكرتينى ب مسلسل خطوط حمراء كان كل حلقة لازم حد يموت :))))))))))
    بس بجد حلقة قوية اوى تسلم ايدك يا قكرى

    amira slama

    ردحذف
  16. تعديل ستراتيجيك
    براهيم هيتكل و يموت
    والواد ابنه يا ضنايا مش هيهون عليه يسيب الولايا تتلطم
    ومخنوووووووووووووووووق من خطيبته المرؤعه
    وشذى اللى جاية من ورا الداموسة مش طايقة خالخ دطيبها
    فيقوم الواد يطيب خاطر مرات أبوه بعد ما مات و بحركة مردلة يقلب المرؤعه و يتدوز اللى داية من ورا الداموسة و يبجوا عيله ههههههههههههههه
    وطبعا طبعا طبعا إبن عمته هيدوز صاحبة شذى

    آعبط آهبل ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    ردحذف
    الردود
    1. لو سمحتى ياريت تتكلمى باحترام وتخليكى محترمه ولو مش عجباكى القصه متابعيهاش يا ستى وبطلى شغل الحضانه ده وطبيعى واحد زى دينا فى نجاحها يبقى ليها ناس بيحقدوا عليها زى حضرتك ومنفسنين منها

      حذف
    2. ههههههههههههههههههههههههه بجد انتى مريضة ضحكتينى اوووووووووووووى باللى انتى كاتباه مش عارفة استاذة دينا عاملالك ايه متغاظة منها ومحروقة اوووووووووووووووووووووى كدة بس كلامك بيوضح اوى البيئة اللى انتى منها وبيوضح ربايتك ده على اعتبار انك متربية اصلا بس احسن انك متغاظة كدة موووووووووووووووووووووووووووتى بغيييييييييييييييييييييظك

      حذف
    3. هههههههههههههههههههههه انتي منفسنه اوي ي اوختي بجد معلش انتي شكلك تعبانه لو مش عجباكي الحلقه متبعيهاش حتي تريحينا كلنا بأشكالك دي

      حذف
  17. جميله اووى بس انتى كرهتينى فى اسمى يا دينا حرام عليكى دعاء دى بجحه اوى و دمها تقيل كده انا مش طيقاها

    ردحذف
  18. يييه يا ترى ايه حصل لابراهيم ربنا يستر والحلقة حلوة اووى يا دينا استمرى واخيرا بقى فيه اهتمام بين شذى وكريم

    ردحذف
  19. الحلقة بجد جميلة جدا وانا سعيدة ان كريم بدأ يهتم بشذى

    ردحذف
  20. حلوووووووووووووووووووووووووه برشا ا ا ا ا
    كملتها في نفس اليوم
    تبارك الله عليك :**
    متابعتك من تونس ^ ^

    ردحذف
  21. فين الحلقه الجديده

    ردحذف
  22. جميييييييييييييله تسلم ايديك يا دودو يا عسوووووله

    ردحذف
  23. ]اريت ما يمووت !!

    ردحذف
  24. اخيرا كريم بدأ يهتم بشذي بس بيني وبينك حاسه ان المشاكل هتيجي من زياد،،بس ايه العيله نحس جدا جدا ،ودي احلي حاجه فيهم**

    ردحذف

قول رأيك بلاش تقرا وتقفل من سكات...ارائكم تهمنى