السبت، 5 أكتوبر، 2013

ليلة حمرا... الحلقة الأخيرة

وبكل الحماس غادر ماجد المكتب... وظل مراد مكانه وهو يفكر
"لو لقينا بصمات عوض جوه الشقة تبقى القضية انتهت... لو مالوش اى بصمات يبقى اللى فى الحجز ده ضحك علينا وممكن جدا يكون مسح بصماته او لبس جوانتى مش شرط انه مالوش دافع مباشر انه برئ... يمكن حد محرضُه... لو مش عوض ولا وليد يبقى اكيد القاتل قريب وانا مش شايفُه... مفيش قاتل هيكون عامل حسابه اوى على كل حاجة...لازم غلطة"
                          *******************

فى صباح اليوم التالى
جلس مراد فى مكتبه متوترا منتظرا نتيجة مضاهاة بصمات زينب وعوض بالبصمات الموجودة فى شقة ساندى
يتمنى ان تكون النتيجة ايجابية حتى ينتهى من قضيته التى انهكت تفكيره فى الايام الماضية... وكى يطمئن ان احساسه الامنى ببراءة وصدق رواية وليد يُعتمد عليه بجانب الادلة والبراهين

مضت ثلاث ساعات مرت كدهر...عندما وصل ماجد
استشعر مراد النتيجة من ملامح ماجد المتجهمة
"ايه الاخبار؟"
"النتيجة سلبية... بصماتهم مش موجودة ف مسرح الجريمة"

صمت مراد وهو يفكر ... احساسه الامنى لم يصدقه
قاطعه مراد
"العمل؟؟"
"خلاص... احنا عملنا اللى علينا ودورنا ف كل خيط قدامنا... الواد اللى فى الحبس بيستعبط علينا وكل الادلة ضده... هستدعيه واسمع منه تانى ...لو ملقيتش اى جديد هيتحول بكرة للنيابة"

تم استدعاء وليد للمرة الاخيرة... قص مرة اخرى ماحدث معه تفصيليا منذ ان تعرف على ساندى قبل الحادث بيوم واحد وحتى لحظة وصوله ورؤيتها مذبوحة

ظل مراد يستمع له بتركيز شديد لعله يستطيع ان يجزم بصدق وليد من كذبه
لم يجد مراد جديدا .. فلم يجد سوى القرار الاخير الصواب
تحويل وليد للنيابة
بمجرد سماع وليد بقرار مراد ظل يردد
"انا مظلوم...والله ماعملت حاجة...والله ماقتلتها"
                        *********************

اثناء عودة مراد ليلا من العمل... ظل يفكر فى القضية وهل انهاها بما يرضى ضميره وتاريخه الجنائى ام انه اكتفى بقشور القضية ولم يبحث فى اغوارها
ظل عقله يعمل طوال الطريق حتى انه سلك طريقه بطريقة آلية دون تركيز

وعندما اقترب من منزله...اضاءت عقله فكرة جعلته يلف مقود سيارته بسرعة فى عكس اتجاه منزله
                  ***********************

لم يحدد مراد عما يبحث فى شقة ساندى
ظل يبحث باهتمام فى كل شبر من الشقة الواسعة
جلس يلتقط انفاسه بعد البحث الطويل فى حجرة النوم الرئيسية والتى كانت اخر مكان بحث فيه
توجه للدولاب الذى بحث فيه منذ قليل وتركه مفتوحا
رأى طرف ظرف تحت الملابس...سحبه بهدوء
فتح الظرف وجد عدد قليل من الصور
صورة لرجل بجلباب وطفلين بنت وولد خلفهما اثر سياحى يجهله
صورة اخرى لنفس الرجل يبدو اصغر قليلا من الصورة السابقة يقبل طفلته
صورة شخصية لنفس الرجل وصورة شخصية لامرأة
صورة زفاف للرجل والمرأة اصحاب الصور الشخصية
امسك مراد الصورة الاولى ودقق فيها
الطفلة يبدو عمرها ما بين 10 و 12 سنة و الاخر يبدو اكبر منها قليلا
دقق مراد فى ملامح الطفلة وجدها تشبه ساندى كثيرا
نظر خلف الصورة وجد مكتوب بخط طفولى
(معبد ابيدوس انا ومحمد وبابا 1\9\ 97)
                     *******************

ترك ماجد ظرف الصور على مكتب مراد وهو يسأله
"يعنى الصور دى هتفيد قضيتنا بإيه؟ وايه علاقتها انك أجلت عرض المتهم على النيابة"
"دى سناء"
"ايوه ماهو باين من شكلها...ايه المشكلة"
"سناء مش بنت شوارع...لها اهل اهو اب وام واخ... يا تاهت منهم او انها هربت لاى سبب"
"يعنى هما سايبينها كل ده وهنيجى نقولهم ان بنتهم ماتت"
"او ممكن يكونوا عرفوا طريقها الايام دى واهلها هما اللى قتلوها"
"وهنوصل لاهلها ازاى...احنا اصلا منعرفش اسمها الحقيقى ايه"
"من لبس الاب والام باين انهم صعايدة او فلاحين... نشوف كل بلاغات الغياب فى كل محافظات الفلاحين والصعيد من بعد 97 لحد 2002 من 10 سنين لما قابلت زيزى"
"بلاغات الغياب فين بالظبط"
"كل المحافظات"
"ولنفترض انها هربت منهم وان اهلها صعايدة... تفتكر هيبلغوا عن غيابها؟"
"والله احنا ماشيين بالخطوات المنطقية واحدة واحدة... لقينا اى بلاغ غياب ليها خير ملقيناش هنوصل برضه لاهلها"
"عندك طريقة ؟"
"عندى"
                        **********************

وبالفعل فى الايام التالية كان التركيز كله من مراد وماجد وبعض مساعديهم هو البحث فى جميع بلاغات الغياب بمحافظات مصر جميعها على مدى 10 سنوات

وبعد عناء وجهد ايام... هتف احد المساعدين
"لقيتها يا باشا...بلاغ غياب"
تقدم بملف الى مراد.. اقترب ماجد منه ليرى تفاصيل الملف
فتحه مراد وجد صورة ساندى فى عمر اكبر قليلا من الصورة التى وجدها فى منزلها... شرع فى قراءة البيانات
"فاطمة يسرى عبيد من قرية عنيبس مركز جهينة سوهاج متغيبة من 20 ابريل 2002 عمرها 16 سنة ... المبلغ عن غيابها زوجها حسن ياسين عبيد "

التقت نظرات مراد وماجد فى تساؤل وتعجب
ورددا معاً
"المُبلغ جوزها؟؟!!!"
لحظات من الصمت سادت بينهما لاستيعاب المفاجئة التى لم تخطر لهما على بال قط
بدأ مراد بالكلام
"لازم نروح نستجوب جوزها ده ونشوف ايه حكايتها"
                         *********************

فى دوار عمدة القرية... ذهب مراد وماجد ومأمور المركز لمعرفة معلومات عن ساندى او فاطمة قبل ان تصبح ساندى

جاء احد الخفراء لتقديم الشاى حتى يصل العمدة
بعدها بدقائق وصل عمدة القرية واستقبلهم بترحاب
المأمور"بقولك ايه ياعمدة... الباشاوات جايين من مصر وعايزينك فى خدمة...عايزين يعرفوا كام حاجة كده بس تجيلهم دوغرى ف الكلام"
العمدة"تحت امر الباشاوات"
مراد"احنا عايزين نعرف معلومات عن اصحاب الصورة دى يا عمدة"
مد مراد يده بصورة فاطمة وشقيقها ووالدها
دقق العمدة النظر فى الصورة
"ده يسرى والبت فاطنة بنته الله يرحمهم والواد محمد وهو صغير"
مراد"هما ماتوا ...فاطمة ماتت امتى؟"
العمدة"كانوا بياخدوا عزاها من ييجى اسبوعين ولا 10 ايام كده... البت جابت العار للعيلة كلها...ابوها وامها كانوا نسمة الله يرحمهم مش عارف دى طلعت لمين"
ماجد"يا عمدة انت بتحكى كأننا عارفين حاجة ...واحدة واحدة واحكى الحكاية من الاول"
العمدة"متأخذنيش ياباشا... عايز تعرف ايه بالظبط "
مراد"كل حاجة.... فاطمة اختفت امتى وليه وازاى؟ وهى كانت متجوزة فعلا ؟ ليها عيال؟؟فين اهلها دلوقتى"
العمدة"فاطمة ومحمد دول الخلفة اللى فضلت من عيال يسرى عبيد... يسرى مات وبعدها بسنة مراته ماتت... وبقى محمد وفاطنة لوحدهم ...الواد محمد سافر اسكندرية يشتغل فى المينا وياسين اخد فاطنة عنده... بس ياسين عنده شباب وميصحش يقعد عنده بنت وسط الشباب...قام قالوا ياخدوها لابنه حسن... بس كانت البت بتاعة 15 سنة الا شوية... عملولها شهادة وسننوها وكتبوا كتابها على حسن وقبل ما يدخلوا كانت مع عمها ومرات عمها فى المركز ضاعت منهم ولا هربت الله اعلم المهم انهم قعدوا يدوروا عليها كتير لحد ما زهقوا وكل البلد كانت بتتكلم عن انها هربت لانها كانت دايرة على طوب الارض فى البلد تقولهم انها مش عايزة تتجوز حسن... ومحمد من عارُه سافر وساب مصر كلها ومرجعش غير قريب وقالوا انهم عرفوا طريقها وانها ماتت وعملوا عزا"
ماجد"مقالوش ماتت ازاى"
العمدة بتوجس وادراك ان كلامه سيؤدى بأبناء بلده لمصير سئ... حاول ان ينتقى كلامه لانه يدرك تماما ان اهل المدن لا يعلموا احساس اهل الصعيد بالعار الذى يلتحق ببناتهن عند غيابهن وانه لابد من الثأر للشرف مهما كانت العواقب
اجاب باقتضاب
"مقالوش اكتر من انها ماتت"
ماجد"ومحدش سألهم؟"
اهل القرية جميعا علموا بأن حسن ومحمد ابن عمه ثأرا لشرف عائلتهم بعدما انتشرت الاخبار فى البلد منذ فترة بأن فاطمة بنت عبيد (ماشية فى البطال) على حد قول اهل القرية بعدما تعرف عليها احد شباب القرية من خلال الانترنت واخبر زوجها الذى ارسل فورا لابن عمه بما وصل له من معلومات فأتى من سفره مسرعا لتحرى الأمر
لم يستطع العمدة ان يجيب صدقا حتى لا يثبت التهمة على ابناء قريته اذ ربما وجدا ما يبرئ ساحتهما امام الجهات المسئولة والتى لاتقدر قيمة الشرف لدى الرجل الصعيدى

تقدم مراد بالشكر لعمدة القرية فى مساعدته لهما
وغادر الدوار مع ماجد
                      **********************

بعد إلقاء القبض على حسن ومحمد وترحيلهما للقاهرة
كان مراد منتظرا بشغف نتيجة مضاهاة بصماتهما بالبصمات الموجودة فى مسرح الجريمة
جاءه ماجد فرِحا وهو يهلل
"اخيرا يا باشا... بصمات الاتنين موجودة فى مسرح الجريمة ودافع الجريمة وشهادة اهل البلد انهم عملوا عزا اليومين اللى فاتوا دول بعد 10 سنين غياب لبنتهم يبقى كده القضية اتقفلت"
رد مراد مزهوا بنفسه انه سار فى الطريق الصحيح لتحقيق العدالة وعدم الاكتفاء بأدلة تزج ببرئ خلف القضبان او ربما تحت حبل المشنقة
"كده يبقى مش باقى الا اعترافهم وضميرى يستريح ناحية القضية دى"
                   ************************

اثناء التحقيق مع حسن ومحمد معا... لم يستطيعا الانكار بعد مواجهتهما بكل ما ضدهم من أدلة... وبدءا سرد اعترافاتهما
حسن"دى بنت عمى ومراتى يعنى شرفى اللى مرمطته فى الوحل وكان طبيعى انى لما اعرف انها ماشية فى البطال انتقم لشرفى"
مراد"بعد 10 سنين؟؟"
حسن"لو كنت عرفت لها طريق قبل كده مكنتش استنيت"
مراد موجهها حديثه لمحمد
"وانت؟؟ جيت من سفرك علشان تقتلها؟"
محمد"ايوه... من بعد ما هربت وهى خلتنا مش قادرين نرفع عنينا فى الناس...اول ما حسن كلمنى وقالى اللى بيتقال من جدعان البلد نزلت على طول"
مراد "وعرفتوا طريقها ازاى...عنوانها يعنى؟"
حسن"واحد من معارفنا بقى يكلمها واتعرف عليها وطلب يقابلها ...وبعد ماعرفنا عنوانها نزلنا مصر روحنا راقبنا الشقة واتأكدنا انها هى واستغلينا وقت هادى مكنش البواب موجود وجارتها اللى فى نفس الدور نزلت...طلعنا وخبطنا عليها وفتحت لنا"
مراد"وفتحت لكم الباب عادى كده؟"
محمد"كنا مداريين نفسنا بعيد عن العين وباين عليها كانت مستنية حد لانها فتحت بسرعة"
مراد"احكولى عملتوا ايه بالظبط"
محمد"اول ما شافتنا كانت هتقفل الباب تانى... زقينا الباب ودخلنا وقفلنا ورانا...جريت وهى بتهددنا انها هتبلغ ... دخلت لحد جوه تجيب التليفون... كنا بقينا وراها... انا كنت عايز اقتلها بإيدى"
حسن" دى مراتى انا ... وهربت منى انا... محمد كتفها وانا اللى دبحتها وغسلت عارى بدمها"

بعد سماع اعترافاتهما... قرر مراد تحويلهما للنيابة لاستكمال التحقيق ... واخلاء سبيل وليد
                  ***********************

فور خروج وليد من محبسه... خرج مسرعا للشارع ليتنفس حريته التى سُلبت منه الايام الماضية
كان كل شئ حوله له طعم مختلف... زحام الشوارع وعوادم السيارات التى كثيرا ما اختنق منها اصبحت بالنسبة له كالنسيم العليل فى لحظات ظهيرة شديدة الحرارة
بعيدا عن محبسه والمستقبل المظلم الذى كان ينتظره ...شعر انه ولد من جديد
ولكى تكتمل سعادته... كان لابد ان يذهب لهاجر ليستعيد حبه وتكتمل سعادته فى الحياة
              
بعد اقل من ساعة... كان يطرق باب منزلها
الاحلام بالمستقبل السعيد تتراقص امام عينيه
فُتح الباب...وجد والد هاجر امامه
مد يديه مصافحا
"ازيك ياعمى... وازى هاجر وطنط... انا خرجت من ساعة بس... فين هاجر افرحها"
رد والد هاجر دون ان يصافحه
"وانت عايز ايه من هاجر... احنا بلغنا والدتك بفسخ الخطوبة"
بدأت الاحلام التى رسمها فى خياله تنهار فجأة وتظلم الدنيا امام عينيه
قال مستدركا
"انا برئ ياعمى... لو مكنتش برئ مكنوش خرجونى"
"برئ او برئ ميهمناش... انا مش هربط حياة بنتى ومستقبلها بواحد اخلاقه زى اخلاقك وميعرفش ربنا"
"بس انا... انا بحبها وعايز اعتذر لها"

سمع صوت هاجر من خلف والدها
"معنديش حاجة تانية اقولهالك ياوليد اكتر من اللى بابا قاله... لو سمحت متجيش هنا تانى"
وليد اغرورقت عيناه بالدموع واختنق صوته
"سامحينى ياهاجر وادينى فرصة "
"كان ممكن اسامحك فى اى حاجة الا خيانتك ليا... بعد اذنك... يالا يابابا"
تقدمت هاجر والدها وهى تغلق الباب فى وجه وليد

هبط وليد الدرج منكسرا يجر اذيال الخيبة يذرف دموع الندم على ضعفه امام لحظات سعادة عابرة  كانت السبب فى ضياع حبه وقتل احلامه وسعادته الابدية كما كادت ان تودى بحياته ظلما.


                                 تـــــمــــت

هناك 113 تعليقًا:

  1. حلوة اوووى ....

    ردحذف
  2. من اضعف قصص دينا عماد بصراحة

    ردحذف
    الردود
    1. انا برضه حسة انها قصيرة اوي و النهاية المفروض كانت ابقي اطول من كدة

      حذف
    2. النهايه مش حلوه ابدا كانت المفروض تبقي احسن من كده

      حذف
    3. ايه النهايه دى الصراحه النهايه وحشه اوى

      حذف
    4. بجد القصه جمييييييييييييييييييييله جدا انا بحيكي ع الابداع ده

      حذف
    5. النهايه مش حلوه خاااااااااااااااااااااااااااااااااااااالص

      حذف
  3. جـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآآآآآآمدةةة xD

    ردحذف
  4. ولا تخيلت خااااااااااااااااااااااااااااااالص مين يكون قتلها عمرى ماجه فى بالى كده انتى حقيقى مبدعة وده مش جديد عليكى ربنا يوفقك يادودو يااااااااااااااااااااااااااااااارب

    ردحذف
  5. جامده اووووووووووووووى ياادودو تسلمى

    ردحذف
  6. تحفة يادينا ومن نجاح لنجاح دايما
    بس اناكنت متوقعة ان هاجر ترجع فى كلامها

    ردحذف
  7. النهاااية عجباانى بجد القصة تحفة تسلم ايدك يا دينا :D

    ردحذف
  8. حلوة اوي ومشوقة وهوه ده تمن الخيانة

    ردحذف
  9. جاااااااااااامده

    ردحذف
  10. وحبه ضاااااع كده ظلم المفروض تسامح

    ناااانو

    ردحذف
    الردود
    1. مين يسامح ف الخيانه لا طبعا نهاية منطقيه جدا

      حذف
  11. جامدة آخر حاجة تسلم ايدك بس كان نفسى النهاية تطوول شووية وهاجر ومامته وهانى اعرف رد فعلهم و اكيد هوا كان هيحاول تانى مع هاجر وكدا يعنى بس جامدة والله تسلم ايدك :)



    مى

    ردحذف
  12. معجبنيش اوى يا دينا النهاية قصيرة و كان لازم يبقى فى حوار ما بينهوم هو و هاااجر و لازم كان يروح لى امه و الحوار الى ما بنهوم باردوا .

    ردحذف
  13. حلوووووووووووووووووووووه اووووووووووووووووووى بس كان نفسى هاجر ع الاقل تسمع وليد

    ايــــــــــــــــــات

    ردحذف
  14. بس كده خلصت بسرعة بس حلوة :

    ردحذف
  15. حلـوة أوي .. بس حاسة إن النهاية ناقصة .. مش عارفة ليه !!

    ردحذف
  16. مرحبا دينا مشكورة ع جهودك يا عسل ... انا قرأت كل قصصك في المدونه اسلوبك رائع جداً وبيشد القارئ .. بس بصراحه القصه هي كانت ضعيفه شوي احداثها مو متشابكه وحتى النهايه سريعه كتير هي ملاحظه مو اكتر لانو انتي كاتبه مبدعه وقصصك بتشدني شخصياً

    بتمنالك الاستمرار ^_^

    ام البراء

    ردحذف
  17. تحفة بجد حلوة جدا يا دندون كالعادةوانا فى انتظار القصة الجاية على احر من الجمر ربنا يوفقك يارب وبجد نفسى نشوف ليكى قصص مطبوعة وافلام و مسلسلات كمان يارب

    ردحذف
  18. جاااااااااااااااامدة جداااا و ربنا

    ردحذف
  19. انا بموت فيكي بجد انتي ال خلتيني اقعد اقراء بالساعات بعد ما كنت بكره القرايه وخلتيني همووووووووت وعيش قصة حب مع اني لسه عندي16سنه وانا متأكده ان لو اتشلات او قلبي وقف هيبقی بسبب الرومانسيه الاوفر ال مش موجوده غير ف قصصك وانتي بس ال بدينی امل انی ممكن اعيش قصة الحب ال انا نفسی فيها ولما انزل علي ارض الواقع باقيه مستحيل

    ردحذف
  20. هي جامده اووي و لوكولتي في النهايه كانت هتكون
    بايخه اووي

    ردحذف
  21. انا بحب قصصك جدا يادينا وتابعتها كلها بس بصراحه القصه دى نهايتها مش حلوة حاسه فيها كروتة شوية يعنى حاسه كانت محتاجه تطول شوية بس جايز انتى ليكى رؤيه تانى غيرنا بس بردو انا متبعاكى دايما وفي انتظار كل جديدك
    اختم كلامى بسلام واتمنى مش تدايقي من رأي بس انا لحبي لقصصك حبيت اقول رأي

    موورا

    ردحذف
  22. بصراحه اى كلام واتكروتت الاول كانت بدايتها جميله بس النهاية وظتها تمااااماااااا

    ردحذف
  23. جميله جدااااااا جدااااا جداااااا وفيها عبره وهدف وصل لى فعلا وحسيته واجمل مافيها انه ماكنش فى مط فى الاحداث *يحيى*

    ردحذف
  24. حلوه اوى وهى دى فعلا النهايه الصح الواحد يسامح فى اى حاجه الا دى وهاجر موقفها صح جداااااااااااااااا

    ردحذف
  25. حلوة جديييييييييي بس قصنتوتة يا دينا مستنية رويتك الجديدة الى الامام



    مها

    ردحذف
  26. حلوووووووووووة اوووووى .. انا بس كنت مفكراها حتطول أكتر شوية بس برده حلوة انتى لو عملتى قصة حلقتين بس حتبقى تحفــة برده .. وتوقع القاتل كان صعب فعــلا بس كنت حاسة ان فى حد جديد حيظهر ويبقى هو القاتل ... بجــد انتى مبدعة ومن أحلى لأحلى ان شاء الله :) :)

    ردحذف
  27. يا ريت بقى الناس تاخد عبرة ان الغلط اخره وحش

    ردحذف
  28. ياريت الشرطة تبقى بتفهم كده بجد ... بس انتى مبالغة ف وصفهم بالنبل ده كله يا دينا و الواحد بيتصدم م الواقع الصراحة ... قصة حلوة بالرغم من ان فيها جريمة و بوليس وده مش طريقى خالص :)

    ردحذف
  29. بجد مبدعة دينااا تسلم إيدك ...أسلوبك في الكتاااابة مميز جدا ...بااالتوفيق في القااادم.

    ردحذف
  30. بصى يا دينا هيا القصة كانت ماشية كويس بس جيتي كروتيها زى ما بيقولوا فى الاخر وكمان انا مقتنعة ان ممكن تكون دي نهايته مع هاجر بس ع الاقل كان لازم يبقا فى حوار انما كده فيها جمود اوى وصعب ان واحدة كانت بتحبه الحب ده يكون كل اللى بينهم جملة ولا اتنين من غير ما تتهز حتى انا عارف انك مش بتعملى كده بس مجرد رأي حاولى تعيدي صياغة القصة وممكن تضيفي ليها بحيث انها متبقاش رتمها سريع فى الاخر اوى كده وربنا يوفقك يارب

    ردحذف
  31. جميلة اوووي والله تسلم ايديكي هوا ده جزاء بعده عن ربنا وخيانته لحبيبته وخطيبته

    ردحذف
  32. نهاية سعيدة تعيسة وغير متوقعة دي اخرة الخيانة والمشي العوج وكفاية اوي الدروس اللي بنعلمها من قصصك والمغزي اللي بتوصلينا ليه ف الاخر ربنا يوفقك ... مستنيين الاحسن والاحلي ان شاء الله

    ردحذف
  33. نهااااااااااااااااااااااااااااااااية جامدة وغير متووقعه بالمرة Super Like

    ردحذف
  34. حلوووووووووووة اوووووووووووووى بس كان نفسى النهاية تكون اطول من كده ورد فعل اصحابه وكان يحاول مع هاجر وكده

    ردحذف
  35. حلوة اوووووووووووووووووى بس حل القصة فى الحلقة ده بس كان نفسى هاجر تبقا لوليد فى الاخر
    #فيروز

    ردحذف
  36. حلوووووووووووة أوى بس لو كنتى كملتيها شووووية كانت هتكون احلى واحلى وانتى بم الله ما شاء الله عليكى كاتبة مبدعةوهايلة

    ردحذف
  37. jتحفة يادينا كالعادة ممتازة فى اسلوبك وبتحسسينا بالواقع لان فعلا الحياة مش وردى على طول

    ردحذف
  38. ميرسي يادينا ع القصه اولا بس حاسه اننا كنا بنتكلم عن البدايه امبارح والنهارده خلصت سريعه اوى النهايه كانت قصيره والاحداث مختصره بس بردو ميرسي ليكى وعايزه اقولك انى من عشاقك قريت كل اللى نزلتيه ع صفحتك ع الفيس وبجد بتمتعينى باسلوبك

    ردحذف
  39. جميله اوووووووى

    ردحذف
  40. تسلم الايادى


    نونووس

    ردحذف
  41. جميله تسلم ايدك بس نفس افكار مسلسل اهل كايرو عجبتنى اوى

    ردحذف
  42. خيالية الي حد ما .. اظن

    ردحذف
  43. يا عينى ياليدو

    ردحذف
  44. حلوة اوي القصة دي انا قريت كل القصص بتاعتك كلهم عاجبني ماعدا القصر الهادي والبيت القديم عشان اترعبت منهم

    ردحذف
  45. النهايه مش كويسه لييه ؟
    تسلم ايدك على كل حااااااااااااااال

    ردحذف
  46. هي قصه تحفه جدا جدا بس بصراحه كنت منتظره نهاية غير دي خالص :(

    ردحذف
  47. بجد تسلم ايدک يا دينا .. انا قرأت قصص كتيييير ليكي من المدونة وبصراحة قصصك كلها احلي من بعض .. انا حبيت جدا القراية اما تابعتك ^^ . الله يعطيكي ألف عافية
    هما ده دائما كل اللي اسمهم دينا مبدعين ؛( اصل انا كمان دينا :D

    ردحذف
  48. ماشاء اﻷه عليكي بجد تحفة انا على فكرة نش مصرية بس خليتيتي اتابعك في كل لي بتكتبيه ربنا يوفقك مبدعة

    ردحذف
  49. هو مفيش قصص تانى ليه انتى فين يا دينااااااااااااااااااااااااااا

    ردحذف
  50. بجد تحفة تحفة بمعنى الكلمة يا دينا
    و بجد انتى روعة بجد
    أنا بتمنالك كل خير و بتمنالك مزيد من التقدم و النجاح
    بسم الله ماشاء الله عليكى

    ردحذف
  51. بجد تحفةةةةة مستنين جديدك .. :)

    ردحذف
  52. حلوة اوى كالعادة زى ما اتعودنا منك بس انا عندى ملحوطة لو حضرتك تقبلتيها اولا
    ياريت ف القصص توضحى مين بيتكلم هو طبعا الللى بيقرى القصة بيفهم بس بردو منعا للخبطة

    مثلا :
    على :................
    اية :.............
    محمد :..............

    ميبقاش الكلام عايم
    لو رأى ضيقك فاعتبرنى مقلتوش :)

    ردحذف
  53. مش ممكن فظيعه بجد
    كلمة روعه قليله عليكي يا دينا
    تسلم ﺍﻻﻳﺎﺩﻱ

    ردحذف
  54. بجد جميييييييييله ونهايه حلوه جدا يتعرف منها نهاية الطريق اللي وليد مشى فيه من الاول

    ردحذف
  55. ليه بقالك فترة مبتكتبيش عالا المانع خير يارب

    ردحذف
  56. تووووووووووووووووحفه وتجنن يأقمرأيه تسلم أيدك
    ودأيمأ في جديد♥♥♥♥
    حور

    ردحذف
  57. بس بصرأحه كنت أتمني نهأيتهأ حلوه زي متعودنأ منك وهي قصيره أوي لدرجه كنت بحسب أن بقتهأ مش مكمل ومش رأضيه أفتح ألحلقه أﻻخيره علي أسأس في حلقأت تأنيه ♥♥♥
    حور

    ردحذف
  58. القصة حلوة اوي.. بس كنت افضل لو كان القاتل شخصية نعيش معاها طول الرواية ونفاجأ في الاخر انها القاتل.. لكن القاتل طلع شخصية جديدة خالص ظهرت في اخر القصة.. وده ميخليش القارئ يراجع تخميناته اذا كانت صح ولا لأ.. لان اصلا القاتل شخصية جديدة.. للحظة توقعت انها الست منيرة.. لكن القاتل طلع شخص جديد.. لكن مجملا القصة رائعة والسرد يشد... بالتوفقق

    ردحذف
  59. القصة حلوة اوي.. بس كنت افضل لو كان القاتل شخصية نعيش معاها طول الرواية ونفاجأ في الاخر انها القاتل.. لكن القاتل طلع شخصية جديدة خالص ظهرت في اخر القصة.. وده ميخليش القارئ يراجع تخميناته اذا كانت صح ولا لأ.. لان اصلا القاتل شخصية جديدة.. للحظة توقعت انها الست منيرة.. لكن القاتل طلع شخص جديد.. لكن مجملا القصة رائعة والسرد يشد... بالتوفقق

    ردحذف
  60. القصة حلوة اووى انتى ليه وقفتى كتابة يا دودو

    ردحذف
  61. شكرا جزيلا مدونة اكثر من رائعة

    ردحذف
  62. جميله بس كان المفروض هاجر تسامحه

    ردحذف
  63. شوريسك تبدلي شكل مدونتك بشكل جديد وأكتر إحترافية
    إن حبيتي تواصلي معي غبر الإميل halim1899@hotmail.fr

    ردحذف
  64. جميله جدآ

    ردحذف
  65. كانت تسامحه حرام :(

    ردحذف
  66. كل سنة وحضرتك طيبة وبألف خير وصحة وسعادة ورضا وراحة بال وسلام وإن شاء الله يكون عام جديد سعيد عليكي وعلى أسرتك الكريمة وتحققين فيه كل ما تتمنين
    :)

    أطيب تحياتي

    ردحذف
  67. دينا هو مال صفحتك ع الفيس بوك مش راضية تشتغل عندي هو في مشكلة عندي ولا انت شلتي الصفحة حتى كمان لما باجي اعمل لها سيرش ع الجوجل مش بتطلع بتطلع صفحة القراء و التحميل وصفحتك الشخصية لكن الباقي لا

    ردحذف
  68. تحفففففففففففه بس لو انا مكان هاجر هسامحه بس مش ع طول هزله شويه علشان يعرف غلطه

    ردحذف
  69. تحففففففففة جدا ع فكرة واحلى حاجة فيها نهايتها لان ده نتيجة اللى عملة من اول لانه مكنش بيحبها بجد

    ردحذف
  70. دينا انتي فينك ؟
    هبه البركاوي

    ردحذف
  71. حلوه بس تحسيها ناقصه شويه ف النهايه

    ردحذف
  72. روووووووووووووووووووووووعة اوي كل قصصك بموت فيها

    ردحذف
  73. انا مقرتها بس واضح انها جميلة وانتى اجمل من التعليقات اللى موجودة

    ردحذف
  74. القصه فصلتنى بصراآحه انا اتصدمت اإن كاآتبه زيك تخلى نهايه ضعيفه كده >_<

    ردحذف
  75. روعة قليلة فيها صراحة
    بس النهاية شوية ضعيفة

    ردحذف
  76. نهاية.حلوووووووةة اوووي و منطقية ...
    دمتي مبدعة يا دبنا
    princess soma

    ردحذف
  77. بصراحة نهاية غير متوقعه
    كنت متوقعه نهايه سعيدة وخصوصا انه كانت لحظه ضعف وندم عليها

    ردحذف
  78. بجد قصصك تجنن... انا بقالى شهر هتجنن عشان الارشيف معدشى بيظهر مش عارفه اوصله....بالله عليكى قوليلى الارشيف فين

    ردحذف
  79. بجد القصه حلو9و9و9و9و9و9و9و9و9 ة كتيييييييييييييييييييييييييييييير وممتعه بس نهايتها وحشه بس منطقيه انا بشكرك اوي لاني استمتعت وانا بقرأها جدااااااااااااااااا ميرسى

    ردحذف
  80. بصراحة انا لم استطع التعليق قبل نهاية القصة
    هى غاية ف الجمال لكن قد تسرعت ف انهاؤها مبكراً
    ثانياً وليد اخطىء فعلا لكن ان كان الحب قويا فهو يسامح ويصفح خاصة وانه لم يحدث شيئ والاهم سيكون درساً ﻻ ينساه وليد طوال حياته
    ثالثاً نسيتي تذكري كيف قبض علي وليد .. أعلم المفروض جميعنا نعلم لكن راوى القصة دوما يتخذ جميع احتياطاته حال وجود من ﻻ يعلم شيئاً عن بعض ما يدور علي ارض الواقع رابعاً المفروض ان تتعاملي بالعقل والمنطق ف جزاء وليد فلم تكتفي بما تلقاه من جزاء رهيب وهو فعلاً مناسب خاصة لشخصية مسالمة مثله
    وعاقبتيه عقاب قاس ... المفترض دوما ان تكون هناك دروس مستفادة من كل رواية وقصة لكن قد سهوت عن اهم درس وهو الرحمة وان هناك فرصة ثانية
    لربما أخطأ احدنا وقرأ قصتك وكانت شخصيته ضعيفة مهتزة خيالي سيؤمن ان لا وجود للتسامح لفرصة اخري
    ربما اخطأ من جديد

    لكن كلها افتراضات في النهاية

    قصة ﻻبأس بها

    ردحذف
  81. قفلتيني بالنهاية ... القصة ديه لازم يبقالها جزء تاني الواد يزعل و مفيش بنت واطية كده الصراحة مش هتنسى حتى لو صمدت :D
    هو حاجة من تلاتة :
    يا حضرتك مليتي من القصة وكنتي متحمسة لقصة غيرها فكروتـّي النهاية
    أو حضرتك كنت عايزة تنهي القصة بنهاية غير متوقعة ( بس النهاية الغير متوقعة ديه متنفعش )
    أو ممكن حضرتك تكوني ناوية على جزء تاني و عايزة تشوقي المستمعين :D

    ردحذف
  82. قصه هايله وجملها في البساطه الموجوده جواها تحس انك موجود معاهم وقلقان زيهم وزي ما يكون سباق بوقت وانت بتقراء خايف للوقت يفوت احيكي من كل فلبي

    ردحذف
  83. يا لهوووووووووووي دة انا تعبت اكتر من وليد نفسه

    ردحذف
  84. hlwaa awiii ahsn ystahl ra8m eno ma3mlsh haga bs kfya el neya :(

    ردحذف
  85. نفس فكره قتل ناني في ادم و جميلة

    ردحذف
  86. جمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييله اوى بس النهايه مش حلوه خالص

    ردحذف
  87. الصراحه دي اضعف حاجه ليكي ونهايه حزينه جدا

    ردحذف
  88. بصراحة جميلة جدا ومشوقة جدا جدا والنهاية واقعية خالص

    ردحذف
  89. حلوه اووووووووى

    بس فين امه واخته واصحابه

    ردحذف
  90. جميله اوى القص

    ردحذف
  91. وليد بيحب هاجر وانا لو مكانها هسمحة لو بحبه بجد

    ردحذف
  92. القصه تحفه ونهايتها واقعية مااعتقدش في انسانة تقبل ترتبط بواحد كان عنده استعداد يخونها مع بنت ليل حتى لو بتموت فيه

    ردحذف
  93. ثوانى كدة هى خلصت بسرعة ليه كدة ... اولا هو ااه غلط بس كان ممكن يرجع لها تانى بعد محايلة يعنى دة رأيى

    ردحذف
  94. تسلم ايدك و نهايه تختلف عن النهايات الروتينيه للقصص

    ردحذف
  95. حلوة اوى انتى بجد غايه فى الابداع

    ردحذف
  96. نوال عبد السلام7 أغسطس، 2016 10:45 م

    جميلة جدا انتي فعلا مبدعة

    ردحذف
  97. حلوة ولرابع ليلة ع التوال سهرتيني وهذه خامس رواية اقرأها لك جميلة

    ردحذف
  98. حلوة ولرابع ليلة ع التوال سهرتيني وهذه خامس رواية اقرأها لك جميلة

    ردحذف
  99. جميله اوووي ومشوقه للغايه

    ردحذف

قول رأيك بلاش تقرا وتقفل من سكات...ارائكم تهمنى