الثلاثاء، 27 مايو، 2014

ابغض الحلال - الجزء الثانى - الحلقة 6

الحلقة 6

كانت السعادة تغمر مديحة بعد عودة وحيدها...قضيا نصف اليوم عند سعاد...ثم مع سمير ثم جلسا معا يتحدثان كل عن اخباره طوال الفترة الماضية.... واثناء تناول العشاء معا
"ماما...انا قدمت الاجازة ومحبيتش اقولك ليه علشان مزعلكيش"
"ليه ؟؟هو ايه اللى حصل؟"
"ابو ليلى توفى اول امبارح"
"لا اله الا الله...الله يرحمه... ومقلتليش ليه فى التليفون كنت اتصلت بيها عزيتها"
"ما انا قلت اقدم الاجازة ونروح لها احسن"
مطت مديحة شفتيها وهى تعيد الكلمات
"انت قدمت اجازتك علشان تيجى تعزيها؟"
"اتصدمت اوى فحبيت اكون جنبها...اصلك متعرفيش متعلقة بأبوها ازاى"
"الله يرحم الجميع"
"مالك؟؟ انتى زعلانة علشان قدمت الاجازة علشانها؟"
صمتت مديحة قليلا ثم أكملت
"بص بقى يا بلال... انا ساكتة وكاتمة فى نفسى علشان مزعلكش وانت فى الغربة انما دلوقتى لازم تعرف"
"خير؟؟ ايه اللى مخبياه عليا"
"مش مخبية حاجة...انا متضايقة من ليلى اوى ومنك انت كمان"
"ليه؟؟ عملنا ايه؟"
"شوف انت بتعمل علشانها ايه وهى بتعاملنى ازاى... انت لما عرفت ان ابوها مات جيت من اخر الدنيا وانا اللى قاعدة لوحدى طول الفترة اللى فاتت دى متتصلش بيا الا مرتين بعد ما انت سافرت وخلاص ولا حس ولا خبر...عيب يا بلال ده انا برضه حماتها وواجب عليها تسأل عليا حتى كل شهر مكالمة تليفون هتتعبها فى ايه؟"
"طيب انتى كمان مكنتيش بتتصلى بيها"
"هو مين اللى يسأل على التانى؟"
"دى هى اللى كانت زعلانة انك مبتسأليش عليها خالص وانا كنت براضيها"
"بتراضيها؟؟!! ليه هو انا غلطانة؟"
"ماما... احنا هنبتدى مشاكل الحموات من دلوقتى"
"حموات...ليه كنت عملت اى مشاكل حموات قبل كده يابلال... انت اللى باين عليك من اولها اهو هتقويها...والغلط مش عليها..الغلط على الراجل اللى ميعملش قيمة لأمه"
نهضت مديحة تغالب ألمها دون ان تتكلم...دخلت غرفتها
بعد لحظات دخل بلال خلفها...قبل رأسها قبلا ثم جلس امامها
"طيب فهمينى زعلتى منى ليه؟"
"علشان واضح انكم متكلمين فى حكاية مين يسأل على مين ومع كده انت مش شايفها غلطانة ولا لفتت نظرها لكده... بص يا بلال انا معنديش غيرك وكل همى فى الدنيا سعادتك لما قلت بتحب ليلى قلتلك وماله ...قلتلى عايز اتجوز نسمة قلت وماله وكنت فرحانة وطايرة ان نسمة بنتى حبيبتى بقت مراتك وانا كنت شايفة هى بتحبك ازاى وكنت شايفة معاملتك ليها ازاى...لا اتكلمت ولا علقت ولا اتدخلت فى حاجة... لقيتك طلقتها من غير اى سبب واللى سكتنى انى حسيت ان استمرارها معاك ظلم ليها... فى ساعتها قلتلى عايز تخطب ليلى تانى كنت خايفة اخسر اخويا الوحيد بسبب الخطوبة دى ومع كده برضه قلت مليش غير سعادة ابنى ورحت خطبتها"
كان بلال يستمع إليها وشعر بكم التخبط والاخطاء التى ارتكبها فى الفترة الاخيرة ما قبل سفره.. ولكنها اكملت
"بس بعد ده كله يا بلال سعادتك مش مع ليلى"
آلمته الجملة الاخيرة...ولكنه حاول الدفاع عن حبه
"انتى بتقولى كده علشان زعلانة منها...او يمكن محبيتيهاش... بس لما تعرفيها هتحبيها"
"هنشوف يا بلال... بس مش عايزة حبك ليها ييجى على كرامتك وكرامة امك... مش مهم انها مسألتش عليا... المهم انت وحياتك معاها... انا قلت اللى عندى وحذرتك ومليش دعوة انت حر قرر اللى يعجبك انت مش صغير"
"يعنى مش هتيجى معايا نروح لها بكرة"
"لا ...هاجى طبعا...واجب العزا مالوش علاقة بأى حاجة"
"ربنا يخليكى ليا... طيب قومى بقى علشان تشوفى جبتلك ايه... وجايب حاجات لخالى وولاده ننزل لهم دلوقتى ولا امتى؟"
"محدش تحت ونسمة بترجع من شغلها يدوب تذاكر شوية ومش عايزين نعطلها...خليها بكرة لما نيجى"
"هى نسمة بتشتغل؟؟"
وبدأت مديحة تحكى عن نسمة وعن شخصيتها الجديدة... وهنا عرف بلال سر التغير الذى شعر به عندما التقى بنسمة.

                        ******************

وصل يحيي للمكتب الذى كان شبه جاهز للعمل...ينقصه لمسات أخيرة لبدء العمل
رن جرس الباب... ففتح له احد المحامين المشاركين له
"تعالى يا يحيي...كلنا موجودين"
سبقه على غرفة الاجتماعات ... وجد عبير جالسة ومعها زملائهم
عبير"اهو يحيي وصل...اتفضل"
جلس يحيي... وبدأت عبير الكلام
"دلوقتى... كل واحد شاف مكتبه..حد ناقصه حاجة؟"
رد احمد"انا شايف ان كل حاجة بقت اكتر مما تخيلنا... تسلم افكارك يا عبير"
اردف مصطفى" ذوقك حلو فى كل حاجة...المكتب مش ناقصه اى حاجة"
عبير"هانى... يحيي... ايه الاخبار"
هانى"كله تمام يا كابيرة"
يحيي"تمام يا عبير... انا لسه لى كام ملف هناك فى المكتب ..اجيبهم واقفل هناك... هنبتدى هنا امتى"
عبير"انا جمعتكم علشان كده.... انا عايزة اعمل افتتاح كبير"
مصطفى"افتتاح ازاى... احنا ننقل ونبتدى شغل من هنا وخلاص"
عبير"لا طبعا مش وخلاص... احنا لازم نعمل حفلة كبيرة"
يحيي"مالهاش لازمة حفلة ودوشة وكلام من ده"
عبير"مش دوشة... سيبولى بس موضوع الحفلة ده وانا هنظم كل حاجة"
يحيي"هتعملى ايه؟"
عبير"هعزم ناس مهمة ... هعمل بوفيه من احسن مطاعم القاهرة... هعزم صحفيين... هعزم فنانين ... هنزل تهانى من الناس لينا فى الجرايد... هنصور الحفلة وننزل الصور فى المجلات الاجتماعية... وانتم اعزموا اللى عايزينه برضه"
هانى"كل ده مش لايق على شغلنا كمحاميين"
عبير"اللى بقوله ده يليق على اى شغل... سيبولى العلاقات العامة وانا هعرف اشغل المكتب كويس... وانتوا همتكوا معايا مش عايزين نخسر ولا قضية...عايزين نعمل اسم كبير فى اقصر وقت"
يحيي"والحفلة دى امتى؟"
عبير"على الاسبوع الجاى...ايه رأيكم؟"
وافق الموجودين... فأحرج يحيي ان يكون المعترض الوحيد
فقال" طيب عرفينى اليوم بالظبط...علشان سبوع بنتى الاسبوع الجاى واكيد مينفعش يكون الاتنين فى يوم واحد"
عبير"السبوع امتى؟"
يحيي"لسه مش عارف بالظبط"
عبير"هى ولدت امبارح يبقى السبوع هيكون يوم الاثنين او الاربعاء... احنا هنخلى الحفلة الخميس...كويس؟"
يحيي"كويس"

                        *******************

بعد عودة يحيي... جلس مع سعاد ونادية..سألهم
"هو سبوع فريدة امتى؟"
سعاد"لو هتعملوه على السابع يبقى السبت... وبدل هى قيصرى ممكن تأجلوه شوية تكون شدت حيلها"
نادية"اه ياريت... لما ابقى كويسة علشان اقدر اقف واستقبل الناس"
يحيي"امتى يعنى؟"
نادية"ما تستنى يا يحيي عليا كام يوم وابقى احدد انت مستعجل ليه؟"
يحيي"اصل هنعمل حفلة لافتتاح المكتب يوم الخميس... فكنت بطمن ان هيبقى مش يوم السبوع"
نادية بتعجب"حفلة... الخميس الجاى؟"
يحيي"اه"
نادية"مش قادر تستنى لما اقدر اقوم علشان احضر؟"
يحيي"والله يا نادية انا ما حددت حاجة... ولا كنت مقتنع بموضوع الحفلة ده اصلا انا وزمايلى بس عبير مصممة وبتقول انها فرصة للدعاية"
نادية"كان نفسى اكون موجودة جنبك فى يوم زى ده... بس خلاص مش مهم المهم ربنا يوفقكم فى المكتب الجديد"

                        *****************

فى اليوم التالى
سافر بلال ومديحة لليلى كما اخبرها... استقبلتهم العائلة بترحاب رغم حالة الحزن... وجلس بلال مع الرجال وجلست مديحة مع النساء
يغلب عليهم الكرم مع الجميع... ولكن شعور مديحة بالغربة وسط سيدات عائلة ليلى...ومع ليلى نفسها جعل الملل وعدم الراحة يتسلل إليها بعد ساعتين من الوصول...والنظر فى الساعة كل فترة قليلة حتى تتمكن من العودة لبيتها
ليلى ووالدتها يجلسن حزانى دون صراخ... الام شحب وجهها كثيرا عن المرة الوحيدة التى رأتها فيها مديحة من قبل... ليس شحوب حزن بل شحوب مرض واضح
اما ليلى فاكتفت بمبادلة حماتها كلمات قليلة وجلست...صامتة ثم تبكى... ثم تواسيها سيدات وبنات العائلة فتتبادل معهن بعض الكلمات وتصمت... وهكذا

أما بلال فقد جلس وسط اشقاء ليلى ورجال العائلة محاولا الاندماج معهم ...محاولة قوبلت بترحاب ضمنى فلم يشعر بالضيق بل مر الوقت سريعا...ولكن ما كان يضايقه هو ان بعد طول الغياب لم يتمكن من الجلوس مع ليلى والحديث معها...حتى الحقيبة المملوءة بالهدايا التى انتقاها طول العام ونصف الماضى لم يرَ رد فعلها الذى انتظره وحلم به كثيرا وهى ترى هداياه... ولكنه قال لنفسه انها الظروف التى لم تخطر على بال احدهما هى السبب

بعد ثلاث ساعات وجد هاتفه يرن...نظر للشاشة فوجد "ماما"
رد بصوت خفيض"ايوه ياماما"
"احنا هنفضل هنا لحد امتى؟"
"حصل حاجة؟"
"محصلش... بس زهقت وعايزة امشى ولسه قدامنا سفر"
"طيب ... احنا لسه اليوم قدامنا طويل"
"لا انا عايزة امشى...اتصرف وروحنى"
"انتى حصل حاجة بينك وبين حد؟؟ قوليلى طيب"
"محصلش ...ناس معرفوهمش وعملت الواجب وقعدت ساعة واتنين وتلاتة...خلاص بقى"
"حاضر... استنينى شوية بس وهنستأذن ونمشى"
"متطولش طيب"
اغلق بلال الهاتف... وجلس قليلا...ثم مال على اكبر اشقاء ليلى يستأذنه فى الانصراف... ولكن الاخير اصر ان ينتظر حتى الغداء

بعد الغداء...وبعد ان استعد بلال ومديحة للذهاب... طلب بلال من شقيق ليلى الحديث معها قليلا
جاءته ليلى ...بينما جلست مديحة بعيدا نسبيا تنتظر بلال

اقبل بلال عندها رآها آتية
"معلش يا ليلى انا همشى دلوقتى وهبقى اجيلك تانى كمان كام يوم... وهكلمك طبعا لما اوصل"
"ماشى"
"وعايزك تشوفى الحاجات اللى جبتهالك وتقوليلى رأيك فيها"
"بعدين"
"ايوه مش دلوقتى...انا اقصد لما الناس تمشى"
"لما افوق يا بلال... انا مش مصدقة ان ابويا مات وسابنا"
"شدى حيلك... ده قضاء ربنا وقدره"
"ربنا يرحمه ويصبرنا... لو معرفتش ارد عليك متقلقش انت شايف البيت مليان ازاى"
"طيب ابقى ردى وقوليلى مش عارفة تتكلمى"
"ربنا يسهل"
سألها بقلق
"انتى زعلانة منى فى حاجة..انا كنت فاكر انك هتفرحى انى قطعت الاجازة وجيت"
"ابويا ميت يا بلال...افرح بإيه؟"
تمنى لو انها قدرت مجيئه... والصعوبات التى واجهها من اجل تقديم موعد الاجازة حتى يشعرها بقربه منها...تمنى لو انها كذبت عليه وجاملته وقالت انها سعيدة برؤيته... ولكنه اقنع نفسه ان مصيبتها كبيرة فلم يرد ان يجادلها... فأنهى اللقاء
"يومين كده وهجيلك تانى"
"لوحدك ولا مع مامتك"
"لوحدى"
"ماشى...ابقى بس كلم اخويا قوله انك جاى..انت عارف انه ميصحش تيجى واحنا لوحدنا"
ارتبك من صراحتها... فأكد
"طبعا طبعا...مش عايزة حاجة؟"
"شكرا"
شاور لمديحة... التى صافحتها وقبلتها وهى تواسيها بكلمات قليلة ثم غادرت مع بلال

طول الطريق... وبلال يفكر.. ليلى بها تغيرا ما... لم يكن حزنا فقط... هناك شئ لا يعرفه...شئ يحاول جاهدا فهمه ولكنه عجز عن الوصول لمعرفته... شئ لابد من معرفته قريبا جدا حتى يرتاح.

                           *******************

انتهت نوال من ارتداء ملابسها... واعادت تعديل ملابس صبرى التى ارتداها قبل قليل... واتصلت برامى
"رامى انت اتأخرت ليه؟"
"مش جاى دلوقتى"
"ليه...انت فين؟"
"عند ماما"
"مش انت عندها من بعد ما رجعت من الشغل...لسه هتقعد كمان"
"انتى مش رايحة لمامتك...عايزانى اجى اقعد لوحدى فى البيت"
"ليه انت مش جاى معايا...من ساعة ما ناديو ولدت وانت ولا جيت ولا حتى اتصلت بيها تباركلها"
"مش انتى بتروحى... خلاص اروح ليه؟"
"يعنى ايه؟ مش هتبارك لاختى"
"انا منعتك تروحى لها؟"
"لأ"
"خلاص... عايزانى ليه؟"
"علشان الاصول والواجب...علشان دى اختى"
"عادى يعنى... ما انتى كمان مقاطعة امى ومبتجيش... ولا امى مقاطعتها اصول واهلك مينفعش اقصر معاهم"
"واحدة بواحدة يعنى"
"المعاملة بالمثل"
"خلاص براحتك... سلام"
اغلقت نوال الهاتف... شعرت بغليان الدم فى عروقها حتى وصل الغليان لرأسها
فكرت...هل اخطأت عندما قاطعت حماتها تماما... ولكنها عندما تذكرت الماضى ايقنت ان مقاطعتها هى الحل الاسلم
اليوم فقط... ادركت ان رامى كان يختلق الاعذار عندما تطلب منه ان يأتى معها لزيارة سمير او سعاد... اليوم فقط ادركت انه كان متعمدا حتى يضغط عليها للموافقة على زيارة والدته
كم هى حمقاء...دائما تكتشف الحقيقة متأخرة...متأخرة جدا.

هناك 33 تعليقًا:

  1. طبعا جامدة بس مضايقة من ليلى و برافو عليكى انك نزلتيها قبل النص ساعة ما تخلص

    ردحذف
  2. جميلة جدا يا دودو واحسن يستاهل بلال الى هتعمله فيه ليلى ذنب نسمة ياريت تطولي الجلقات شوية يادينا خلصت بسرعه

    ردحذف
  3. الحلقه تحـــــــــــفه
    انتي بجد مبدعه ^_^
    ما شاء الله
    ريهام

    ردحذف
  4. ممتازة بس انتي قولتلي ليلي سافرت مع بلاب الجزء الأول ليه دلوقتي وضح انه سابها وسافر ؟

    ردحذف
  5. جميلة اوى يا دنيا بس هى صغيرة اووى مش مهم المهم انك نزلتيها
    ليلى دى شكلها تيت اصلاااا ووهتدى لبلال ر زومبة هههه
    نفسي بلاال يرجع لنسمة يا ديناا حقيقي حلمى عااا

    ردحذف
  6. جميله كالعاده بس ياريت تطولى الحلقه شويه بتخلص بسرعه اوووووووووووووى. ربنا يوفقك والى الامام دائما ........امل

    ردحذف
  7. جميييييييييييييييييييييييييييييييلة تسلمي يادودو ^_^

    عزة

    ردحذف
  8. حلوه جدااااااا بس انا بجد نفسى الحلقه تطول اكتر من كده

    ردحذف
  9. بجد الحلقة دي والي قبلها تحفه وليلى دي رخمة اوي يلا بس برافو عليكي ^_^ <3

    ردحذف
  10. بردك بردك مش مطمنه لعبير دى -_-

    ردحذف
  11. جميلة يا دينا استمرى (Y)

    ردحذف
  12. ايوه كده خلى بلال ياخد على دماغه بكره يعرف قيمة نسمة وهى مش هتعبرههههه ورامى ده مافيش فيه فايدة

    (gigi)

    ردحذف
  13. Lyalaaa de klba awi bs blal a7sn ysatahl ya rab ttl3 3neeh

    Al7l2a tu7faaaa zy kol al7l2t asln ♥
    Rbna ys3fk ya dina bgd b3sh2 qsasek w aslob ktbatk ♥

    Nada

    ردحذف
  14. الحلقة حلوة اوى
    تسلم إيﺩك يا ﺩينا

    ردحذف
  15. حلوة اووووي بجد روعة بس شكل بلال هيسيب ليلي

    ردحذف
  16. حلووووووووووووووووووة اوى تسلم ايدك :)) بصراحه رامى ده نطع :D

    ردحذف
  17. حلوة اوى

    ردحذف
  18. حلوة اوووووووووووووى

    ردحذف
  19. حلووووووووة اووووووى بجد تسلم ايدك انتى بجد ممتازة :) ♡

    ردحذف
  20. اخيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرا انا كنت خلاص فقدت الامل
    الحلقة حلوة اوي ماشاء الله

    ردحذف
  21. هل سيدرك كل انسان خطأه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظظ

    ردحذف
  22. جمييلة جداااااااا الحلللققققققة تسلم ايدك يادينا

    ردحذف
  23. جميله اوووووي يا دينا وغيرت توقعاتنا بعد الحلقه اللي فاتت

    ردحذف
  24. حلوه اووووووي الحلقه بجد

    بس الحلقه 7 ما نزلتش ليه ؟ :(

    ردحذف
  25. جميله طبعا كالعاده

    ردحذف
  26. السلام عليكم انا دكتوره صفيه مش دكتوره أوي يعني انا لسه بدرس بصراحه من يوم مدخلت الارشيف بتاعك وانا مش عارفه اطلع منه وبتعطل كتييييير قوليلي اعمل إيه يا دينا قصصك كلها جميله

    ردحذف
  27. الحلقات تحفه والقصص روعه بس ياريت تطوليهم وتنزليهم بسرعه

    ردحذف
  28. حلوه اوي واحسن حاجه اللي ليلي بتعمله دة احسن يستاهل عشان اللي عمله في نسمه ... تسلم ايدك

    ردحذف
  29. قولوا,,اللهم صلي ع سيدنا محمد,,,,,,

    ردحذف
  30. دينا بحبك اوووي قصصك واووو والله انتي مبدعه ربنا يرضي عليك

    ردحذف
  31. تشاء ياعبدي واشاء فازا رضيت بما اشاء اعطيتك ما تشاء

    ردحذف
  32. برضك مش مطمنة لعبير ديت معرفش ليه :D وليلى شكلها مش بتحب بلال ع فكرة والله اعلم يعنى

    ردحذف

قول رأيك بلاش تقرا وتقفل من سكات...ارائكم تهمنى