الثلاثاء، 17 يونيو، 2014

ابغض الحلال - الجزء الثانى - الحلقة 16

الحلقة 16

عادت نسمة من عملها ... وجدت سمير نائما
غيرت ملابسها... سخنت طعام الغداء واعدته على السفرة ثم ذهبت لايقاظ سمير

"بابا... الغدا جاهز"
استيقظ سمير ...وجدها تغادر الغرفة بعدما سمعت هاتفها يرن ...اكملت
"يالا بسرعة قبل الاكل ما يبرد...على ما اشوف مين بيتصل"

دخلت نسمة غرفتها ترد على الهاتف
"الو... ازيك يابلال"
"الحمدلله ازيك انتى"
"تمام الحمدلله"
"سألت عليكى خالى النهاردة"
"مقاليش..خير؟"
"انتى فاضية انزلك؟"
"اهلا وسهلا...انا لسه راجعة من شوية وهنتغدا تعالى اتغدا معانا"
"شكرا...خلاص نص ساعة وهنزلك"
"ماشى...سلام"
اغلقت نسمة الهاتف وذهبت للسفرة وجدت سمير عائدا من الحمام وجلس معها...بدآ تناول الطعام فقال نسمة
"ده بلال...بيقول سأل عليا النهاردة"
"اه كان هنا وسأل عليكى"
"بيقول نازل... هو فيه ايه؟"
"عايز يعزمك على كتب كتابه"
"هو حدد...امتى؟"
"يوم الجمعة"
"طيب كويس ...هو نازل يعزمنى تانى ليه؟"
نظر لها سمير قليلا...ثم قال
"متجيش على نفسك علشان اى حد... لا هو ولا غيره"
ردت بثبات
"ليه يابابا... ليه محدش مصدق انى فعلا مش زعلانة... ليه بتحسسونى انكم بتتعاملوا بحساسية فى حكاية جواز بلال دى... وهل هتتعاملوا معاه بنفس الحساسية لو الوضع مقلوب"
"علشان كلنا حاسين انه غدر بيكى لما طلقك فجأة"
"لا يا بابا...مغدرش بيا بالعكس انا فرحانة جدا بطلاقى منه...طيب تعالى نقارن كده لو مكنتش اتطلقت كان زمانى دلوقتى متجوزة ومخلفة مثلا ...ياعالم كنت هعرف اخد الليسانس ولا الجواز هيعطلنى...اكيد مكنتش هشتغل... اكيد مكنتش هعرف حاجة عن كورس فرنسا اللى عندى امل انه يستمر الكام سنة الجايين علشان اروح وادرس وانجح اكتر...يابابا انا مبسوطة بحياتى جدا ولما ينزل بلال هقوله اننا رايحين معاه نفرح له ونفرح معاه"
صمت سمير... اراد ان يخبرها انها ستسافر وتحقق حلمها وبالفعل حياتها احسن وستصبح احسن كما يدعو لها دائما
لكنه تذكر اتفاقه مع سعاد فصمت ...وقال
"انتى بكرة الصبح فاضية؟"
"لا عندى شغل؟"
"مينفعش تبدلى وتنزلى بالليل بدل الصبح"
"ينفع...بس ليه؟"
"عايزك معايا الصبح فى مشوار"
"مشوار فين؟"
"من غير تفاصيل لانى مش هقول حاجة... هدية نجاحك"
"واااو هدية... ولازم اكون معاك يبقى هتشترى له حاجة لازم اختارها او اقيسها..بس ليه لازم الصبح"
"متلفيش وتدورى مش هقولك حاجة"
"ماشى يا حاج...كلها ساعات وكل شئ ينكشف ويبان"

                       ********************

فى نفس اليوم...لم يذهب رامى لوالدته ... لا بعد الغداء مباشرة... ولا عاد من عمله عليها... ولا حتى فى المساء
طوال اليوم ونوال تنتظر ان يذهب لوالدته حتى تشعر بحريتها التى تعودت عليها ... حتى يتسنى لها الحديث مع هيثم ككل يوم

انتظرت حتى جاءت الساعة التاسعة...فسألته
"انت مش رايح لمامتك النهاردة؟"
"لا... عديت عليها الصبح وانا بخلص شغل واختى رايحة تقعد عندها كام يوم"
"يعنى مش هتروح لها الايام دى؟"
"هبقى اعدى عليها ع السريع كده"
صمتت نوال...مستاءة من جلوسه... سألها
"ايه رأيك نخرج بكرة شوية... نفسح صبرى ونتفسح احنا كمان"
تعجبت"غريبة يعنى... من امتى الاهتمام ده؟؟ ولا وراه حاجة؟"
"هيكون وراه ايه يعنى؟"
"عايزنى اروح لمامتك اكيد"
"لا ابدا... انا بس بقول صبرى يا بيخرج معايا يا معاكى انما مبنخرجش كلنا مع بعض...وفرصة انى مطمن على ماما"
"طيب ما تاخد صبرى وتفسحه"
"وانتى"
"عادى هقعد فى البيت"
"ليه؟؟"
"ليه ايه؟"
"ليه مش عايزة تخرجى معايا وعايزة تفضلى لوحدك؟"
ارتبكت نوال من سؤاله...خافت ان يكون لاحظ تفضيلها الجلوس وحدها ..فقالت
"لا ابدا...خلاص نخرج بكرة بعد ما تخلص شغلك...على فكرة يوم الجمعة كتب كتاب بلال وعزمنا...هتيجى؟"
"مش عارف...هبقى اقولك"
"براحتك"

جلست الوقت المتبقى تحاول اخفاء لهفتها على الجلوس وحدها امام الكمبيوتر... حتى حان موعد نوم رامى...بعدها بساعة فتحت لترى ان كان هيثم ينتظرها ام ملّ... وجدته ينتظرها
عاتبها كثيرا... حاولت جاهدة مصالحته
وقبل ان ينهيا محادثتهما...كتب
"اسمعى يانوال... مش هينفع نفضل كده...انا لازم اقابلك واشوفك"
"مينفعش يا هيثم"
"لازم ينفع... ماهو انا بسيب خطيبتى ومبكلمهاش علشان اتكلم معاكى وانتى بتسيبينى وبتقعدى مع جوزك"
"هعمل ايه بس"
"تحددى موقفك...يا نعرف نتقابل واشوفك ونتكلم فى التليفون حتى لما تغيبى اعرف اتطمن عليكى... يا اما نقطع مع بعض ونرجع كل واحد يتأقلم على حياته"
فوجئت نوال بكلماته الحاسمة... لم تتوقعها من قبل ولم تستطع الرد
وجدته كتب لها
"تصبحى على خير... انا عندى شغل الصبح"
اغلق قبل ان ينتظر الرد... اغلقت الكمبيوتر وقامت حزينة ... دخلت غرفتها...نامت بجوار رامى وهى تفكر فى هيثم

                       *******************

فى صباح اليوم التالى "الاربعاء"
اثناء تناول سمير ونسمة افطارهما
"خلصى الفطار وقومى البسى"
"اقوم ...دلوقتى؟؟"
"ايوه"
"مش رايح الشغل"
"اخدت اجازة"
"وهننزل فين بدرى كده الساعة 8...مفيش محلات فاتحة دلوقتى"
"البسى براحتك وننزل على 9\ 9ونص"
"بدرى برضه...هو احنا رايحيين فين؟"
"مكان بيفتح بدرى... وكلها ساعتين وهتعرفى".

توقف سمير بالتاكسى امام فى البنك ...متأخرا خمس دقائق عن الموعد المتفق عليه مع سعاد
وجد سعاد منتظرة امام باب البنك
فوجئت نسمة بسعاد... اعتقدت انها صدفة فأقبلت عليها
"ماما...ازيك"
فتحت سعاد ذراعيها وهى تحضنها بشوق
"ازيك يا حبيبتى... مبروك نجاحك"
سمير"سلامو عليكو... واقفة من بدرى؟"
سعاد"وعليكم السلام... لا لسه من دقيقتين بس"
نظرت نسمة حولها... وسألت
"هو انتوا متفقين؟"
سمير "دلوقتى اقدر اقولك على هدية نجاحك... مامتك هتسلفنى الفلوس اللى تكفى سفرك ...وجايين نفتح حساب باسمك بالمبلغ... يعنى بعد الفلوس ما تبقى فى حسابك تقدرى تشوفى الاجراءات اللى تتعمل ايه وتقدمى"
لم تتمالك نسمة نفسها من الفرحة... ظلت تقفز وتصرخ وتقبل سمير ثم سعاد ثم تعود وتقبله وتلف حولهما... لم تلتفت للناس التى تتلفت وتلمز وتتغامز على الفتاة التى تقفز كالاطفال
اما سعاد فقد وجدت دموعها تتساقط دون ان تدرى... لاول مرة تشارك احدى بناتها فرحتها...لاول مرة تشعر انها سبب فى سعادة احداهن... شعرت باحساس تمنته طوال عشرون عاما ولم تستطع تحقيقه سوى الان...حمدت الله انه تحقق اخيرا
اما سمير فقد كانت اسعد لحظات حياته هى اللحظة التى يرى فيها السعادة على وجه احدى بناته ... بعد مرور لحظات المفاجئة... انتبه للمارة الذين يتلفتون...فقال
"ندخل نعمل اجراءاتنا بدل وقفتنا دى".

                      ********************

وقف بلال امام مرآة غرفة نومه... ونادى على مديحة
جاءته...فسألها
"ايه رأيك ...حلوة البدلة؟"
اقتربت منه وهى تنفض كتفه من لاشئ...وتنظر له
"ماشاءالله يا حبيبى... انت كل حاجة عليك حلوة"
"المقاس مظبوط... لو فيه اى حاجة قوليلى ألحق ابدلها النهاردة"
"لا يا حبيبى جميلة عليك...ربنا يهنيك ويسعدك"
رن هاتفه القريب من مديحة...فناولته وهى تقول
"اقلع البدلة الاول علشان متتبهدلش...انا عارفاك بتطول فى التليفون"
ضحك بلال وهو يأخذ منها الهاتف ويمازحها
"بتحبيها اوى انا حاسس"
خرجت وهى ترد
"المهم ان انت بتحبها"
رد بلهفة بعد خروج مديحة
"بنت حلال...لسه بقيس البدلة"
"اكيد حلوة عليك طبعا"
"ماما بتقول كده... بس اهم حاجة رأيك"
"اى حاجة عليك بتعجبنى"
"المهم ...انتى خلصتى كل حاجتك؟"
"اه.. خلاص اشتريت الفستان اللى وريتهولك واتفقت مع كوافيرة هنا فى البلد هتيجى لى البيت"
"الفلوس اللى معاكى كفاية ولا ابعتلك تانى؟"
"كفاية يا بلال ...شكرا... انت هتيجى الساعة كام؟"
"زى ما اتفقت مع اخوكى... على 8 ان شاءالله هنكون عندكم... نادية هتدينى عربيتها وهتيجى فى عربية جوزها"
قالت بلهجة متفاجئة
"هو مين بالظبط اللى جاى"
"كلنا"
"كلكم مين؟"
"انا وماما وخالى وبنات خالى"
"بنات خالك كلهم؟"
"ايوه"
فقالت بعصبية"يعنى هتجيبلى طليقتك يا بلال؟؟"
رد متعجبا"طليقتى ايه يا ليلى... نسمة دلوقتى بنت خالى وبس"
"متقولش اسمها وتغيظنى... انت عايز تجيبها علشان تدينى عين ولا ترميلى عمل وتفرق بيننا"
"ايه التخلف ده...عين ايه وعمل ايه؟"
"انا متخلفة؟؟ احترم نفسك يا بلال"
"لما تحترمى نفسك وتحترمينى...عايزانى بعد ما عزمتهم اقولهم خطيبتى مش عايزاكم...تبقى اتجننتى رسمى... دول عيلتى ومليش غيرهم...وزى ما انا بحترم اهلك غصب عنك تحترمى اهلى"
"كلهم ييجوا على عينى وراسى وهى لأ"
"هى زيها زيهم... وكلنا يا نيجى مع بعض يا منجيش"
"انت بتغيظنى...جاى ليلة كتب الكتاب وتقولى كده... مين اللى ماليك من ناحيتى"
"كلامك يا ليلى... من ساعة الخطوبة وانا بعمل كل اللى بتقولوا لى عليه ومش عايز ازعلك وانتى جاية عايزة تحرجينى قدام اهلى... مش هيحصل"
"كل ده علشانها؟"
"لا... علشان احراجى وسطهم... وعلشان مينفعش اجى انا وامى بطولنا وانتى عيلتك ماشاءالله تسد عين الشمس... انا ليا اهل برضه"
ردت بتحفز"ماشى يا بلال...خليها تيجى"

قاطعها بلال"انا هقفل معاكى دلوقتى معايا ويتنج"
"مين؟"
"خالى"
"طيب ابقى كلمنى...سلام"
اغلق معها سريعا ثم رد
"ايوه يا خالو... انا فى البيت... طيب حاضر...سلام"
اغلق بلال ثم نادى على مديحة
"ماما خالى اتصل وعايزنا تحت"
"ليه؟"
"معرفش...قال عايزنا احنا الاتنين"
"طيب غير هدومك وحصلنى... انا هسبقك"

                          ******************

جلست مديحة وهى تسأل سمير
"خير يا اخويا"
سمير"لما بلال ينزل"
نادية"يا بابا فى ايه؟؟ انت اتصلت بيا وبنوال وقلت نيجى النهاردة ضرورى ومقلتش فى ايه؟"
سمير"معلش...انا عايز اتكلم معاكم كلكم ...مرة واحدة"
رن جرس الباب...قامت نسمة لتفتح
نوال"اهو بلال جه اهو"
جلس بلال وهو مندهش للجدية المرسومة على الوجوه...فسأل
"مالكم؟؟"
جلس بلال... كانوا جميعا يجلسون فى الانتريه بشكل دائرى
بدأ سمير كلامه
"ان شاءالله نسمة هتقدم تكمل دراسة فى فرنسا...هو لسه مجتش الموافقة من عدمها بس حبيت مأخرش الكلام اللى عايز اقوله"
بلال"ازاى يا خالى ... ازاى تسمح انها تعيش بره لوحدها"
نسمة "هو انا رايحة اتفسح...انا رايحة ادرس"
بلال"ولو...مينفعش برضه"
سمير"بلال... انا بس اللى اوافق او ارفض وانا وافقت خلاص.. ومش بقول علشان اخد رأى حد...انا عايز اعرفكم الدين اللى عليا علشان محدش ضامن عمره... انا استلفت من سعاد 120 ألف جنيه حطتهم باسم نسمة فى البنك... اذا ربنا مد فى عمرى هسددهم من مكافأة نهاية الخدمة... لو حصل لى حاجة قبلها انتوا التلاتة هتاخدوا مكافأتى...سددوا لامكم الدين لان دى مش فلوسها دى فلوس اخوكم اليتيم وأمانة عندها... انا جبتك يا مديحة انتى وبلال علشان تكونوا كلكم عارفين...نادية ونوال"
رهبة كلامه جعلت الجميع يصغى دون رد...حتى خصّ نادية ونوال بالكلام فانتبهتا
نادية ونوال" نعم يابابا"
سمير"عايزكم تسامحونى انى صرفت على اختكم زيادة... بس انتم اتجوزتوا واطمنت عليكم انما هى لو حصل لى حاجة هتبقى وحدانية ومالهاش سلاح غير شهادتها"
نهضت نسمة من مكانها وجلست امامه على ركبتيها وهى تبكى وتقبل يده
"ربنا يخليك لينا يا بابا... كفاية كلام صعب الله يخليك... انا مبستحملش الكلام ده"
سمير ربت عليها وهو ينظر لنادية ونوال منتظر رد
نوال"يابابا والله انا مفكرتش قبل كده فى جبت ايه لمين ولا مين اكتر ولا اقل...مفيش فرق بيننا نسمة اختنا ونحب لها الخير"
نادية"معقول يابابا احنا هنبص لفلوس ومصاريفك على نسمة"
سمير"باقى حاجة اخيرة بقى... الشقة هنا متفرطوش فيها ابدا... حتى ان شاءالله نسمة لما ربنا يكرمها وتتجوز الشقة تفضل موجودة... ده بيتكم انتم التلاتة وامانكم... ربنا يهدى سركم ومتحتاجولهاش ... بس مش عايز واحدة فيكم تحس انها مالهاش مكان لو حصل اى حاجة بينها وبين جوزها ولا ان واحدة فيكم تعيش غصب عنها لمجرد انها محتاجة جوزها"
جملته الاخيرة جعلت نوال تجهش بالبكاء... مما اثار دموع نادية بالتبعية... والتففن البنات حوله يبكين ويقبلون يديه ورأسه وهن يتمتون بالدعاء له بالصحة وطول العمر
تأثرت مديحة هى الاخرى ونزلت دموعها...اما بلال فقد مسح دموعه بسرعة قبل ان يلحظها احد... ونهض قائلا
"فى ايه يا جماعة... ايه حصل لكل ده"
سمير"بس بقى يا بت انتى وهيا... انتوا بتفولوا عليا ولا ايه؟"
رددن جميعا"بعد الشر"
سمير"وبعدين ده شكل ناس عندهم فرح بكرة... الراجل يقول علينا ايه بننكد عليه...قوموا زغرطوا له ولا اعملوا له اى جو كده يحس انه عريس"
رد بلال"عريس ايه بعد جو الدراما ده"
مديحة"صحيح يا نسمة هتسافرى بلاد بره؟"
نسمة بعد ان تبدلت ملامحها واشرق وجهها بالتفاؤل
"يارب يا عمتو... دعواتك اتقبل"
مديحة"ان شاءالله يا نسمة..ربنا يوفقك يا بنتى"

هناك 28 تعليقًا:

  1. حلووه اوى بس قصيره :'(

    ردحذف
  2. بصي أنـآ مش معصبني وحـآرق دمي أكتر من نوآل
    يعني نـآدية عملت حـآجة فـ حـيـآتهـآ بـأنهـآ بتـحـآفظ ع بيتهـآ وبتربي بنتهـآ وسط جو أسـري متكـآمـل والنوآيـآ صـآفية بين الـأب والـأم
    ونسمـة عملت حـآجة فـ حيـآتهـآ بـأنهـآ بتكبـر فـ المستوي وبيعلي شـأنهـآ التعليمي وخلـآص هتسـآفر أهه وده هيديهـآ خبرة كبيرة فـ حيـآتهـآ وفـ جوآزهـآ فـ المستقبـل
    إنمـآ نوآل بتعمـل إيـه غير إنهـآ بتخـون جوزهـآ أي نعم هو وحش بس هي إللي غلطت الـأول لمـآ إختـآرته عشـآن تنسي بيه هيثم وتقنع نفسهـآ إنهـآ ممكن تتجوز فـ ظل إنفصـآل أبوهـآ وأمهـآ
    مع إحترآمي لحضرتكـ وأعمـآلكـ الرآئعة إللي بتـآبعهـآ من زمـآن حضـرتكـ كـآن لـآزم تخلي نوآل زي إخوآتهـآ كلهمـ غلطو أو عملو حـآجة صح مع بعض إنمـآ مش نـآدية ونسمة حيـآتهم حلوة ونـآجحين ونوآل هي إللي حيـآتهـآ وحشة
    كـآن لـآزم يبـأو زي فيلم حب البنـآت كده :)

    ردحذف
    الردود
    1. اصلا دينا مبتعملش قصه الا لما يكون فيها عبره مش مجرد تسليه فعشان كده هى ادرى بالادوار الـ بتكتبها .. وسورى لحضرتك :/

      حذف
  3. حلوة كالعادة

    ردحذف
  4. يااااااااااااااااااااااه بجد روعة
    وربنا يهدى رامى ونوال

    ردحذف
  5. تسلم ایدک

    ردحذف
  6. حلوه اووي

    ردحذف
  7. حلوه يا دندن واخيرا بلال بقي راجل حبه ونوال يارب تفوق بقي

    ردحذف
  8. حلوة بس موضوع نوال مش عاجبنى ياريت ما نمشيش وراء اهوائها

    ردحذف
  9. الحلقه مفيهاش احداث اوى

    ردحذف
  10. حلوة جدا انا بقراها وانا رايحة الشغل

    ردحذف
  11. تحفة جداااااااااااااااااااا

    ردحذف
  12. جمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييلة يا دينا

    ردحذف
  13. توحفة بجد تسلم ايديك ياجميل

    ردحذف
  14. جميله اووي يادينا بس قصيره اوووووووووووووووووووووي

    ردحذف
  15. جميله جدا وانا من المتابعيين لرواياتك دائما وروايات حضرتك دايما جذابه ومبهره بس لو سمحتى متاخرييش علينا البارت اللى جاى تسلم ايدك

    ردحذف
  16. هييييييييييييييييييييييييه هتسافر اخيرا وعجبني اوي سمير لما رد علي بلال لما قال مينفعش تسافر

    ردحذف
  17. ايوا بقا كده بلال ده مش عارفة عايز ايه!! والله ه ياخد على دماغه ف الاخر بس ازاى نوال تعمل كده؟؟

    ردحذف
  18. جامدة جدا كالعادة

    ردحذف
  19. حلوه اوي بس كدة نوال هتضيع نفسها ونسمه ربنا يوفقها وتقبل وناديه ربنا يهديها كمان وكمان يارب اما بلال فخليه ياخد فوق دماغه عشان يسترجل شويه

    ردحذف
  20. تحفه زى كل مره اكيد (:

    ردحذف
  21. gamda awee el7al2a d ^^ bs nwa d mot5lfa w 3'ltana kman aktr mn haytham w aktr mn ramy -_-

    ردحذف
  22. جميلة جداً جداً بس أحداثها قليلة أوى و نوال دى بصراحة أنا متغاظة منها جداً :/

    ردحذف
  23. ما شاء الله علييكي انتي مش على الحلقه لان انتي اللي مفكره فيها وكتباها ^_^
    دمتي مبدعه
    Reham

    ردحذف

قول رأيك بلاش تقرا وتقفل من سكات...ارائكم تهمنى