السبت، 19 يوليو، 2014

ابغض الحلال - الجزء الثانى - الحلقة 29

الحلقة 29

لم تتحمل نسمة ما تسمعه...فقالت
"وانا مش هتجوز عيلة رافضانى... امشى معاهم يا ابرهيم"
الاب ثائرا"يالا يا ابرهيم... قسما بالله لو ما نزلت معايا..."
قاطعه ابنه الاكبر وهو يجذب شقيقه
"خلاص يا حاج... يالا يا ابراهيم... مفيش نصيب"

خرج ابراهيم يتبع اهله ويمسك به شقيقه... خلفه والده

نظرت نسمة لخروجه من المنزل... ثم نظرت للحاضرين قبل ان تختلط عليها الاشكال وتسقط أرضا.

صرخت سعاد وهرولت نحوها... تسبقها نادية التى كانت اقرب...ونوال
وقفت مديحة مشدوهة يقف الكلام فى حلقها بجانبها بلال
اما ليلى ووالدتها فقد سقطت دموعهما من شدة التأثر من الموقف
اقتربت مديحة من بلال وهمست فى اذنه
"خد خطيبتك وحماتك واطلعوا فوق دلوقتى"
ونظرت لاسلام والاطفال المفزوعين
"اطلع معاهم يا اسلام"
وشارت للاطفال ففهمها اسلام وقال رغم خوفه على اخته
"هاخدهم وننزل نشترى حاجة حلوة"

حاولت نادية وسعاد افاقة نسمة...فلم تفق
حملها يحيي حتى سريرها.... جلست نوال بجوارها وقد ملأت يديها من زجاجة برفان وقربتها من انف نسمة

بدأت نسمة تفيق ... وبمجرد ان تبينت ما حدث...وأدركت انها لم تكن تحلم... ظلت تبكى...وبجوارها سعاد تحتضنها
ونادية ونوال ومديحة وسمير ويحيي واقفين متأثرين يرددوا كلمات تصبرها وكل منهم قلبه يحمل ألما كبيرا

شعر يحيي بالحرج فخرج من الغرفة وجلس قرب باب الشقة المفتوح... تبعه سمير بعد قليل وجلس جواره
لاحظ يحيي حزن سمير...فربت على ركبته
"محدش عارف الخير فين..متزعلش نفسك"
هز سمير رأسه محاولا التماسك
"الحمدلله على كل حال"

سمعا صوت على الباب
"السلام عليكم"
نظرا...فوجدا المأذون الذى اتفق معه ابراهيم
فنهض سمير... ووقف المأذون ينظر للمكان الخالى الذى يخلو من اى مظاهر للفرح...فوقف يتساءل
"هو مش هنا كتب كتاب استاذ ابراهيم"
رد سمير بحزن"كان هيبقى ... مفيش نصيب يا مولانا"
تمتم المأذون بكلمات مواساة وغادر الشقة

                    *********************

فتح بلال باب الشقة ودخل ومعه ليلى ووالدتها
جلسا معا الثلاثة... وساد صمت حزين بينهم
نهضت الام"هقوم اتوضا واصلى"
ذهبت للحمام... نظر بلال لليلى فلاحظ تأثرها...فسألها
"لمحتك بتعيطى تحت...ده بجد؟!"
"انت شايف يعنى الموقف سهل؟!"
"لا مش سهل طبعا... بس اللى انا متأكد منه انك مبتحبيش نسمة"
"مبحبهاش علشان كانت مراتك وبحس ان عيلتك كلهم بيكرهونى علشان جيت مكانها...حتى مامتك...لكن بعد ما اتخطبت وعرفت انها بتحب خطيبها... وشفت مامتك فرحانة لها ازاى فرحت لها طبعا لان جوازها معناه ان محدش فى عيلتكم هيحاول يرجعكم لبعض"
"ثوانى..هو انتى طول الفترة اللى فاتت فاكرة ان ماما بتحاول ترجعنى ليها"
"اكيد... انت مش اتجوزتها غصب عنك...يعنى مامتك وخالك هما اللى غصبوا عليك...فكنت متوقعة انهم يغصبوا عليك تانى تسيبنى وترجع لها"
"انتى فاهمة غلط خالص... محدش فكر يرجعنا لبعض نهائى والكل عارف انى بحبك انتى ومش هتجوز غيرك... بس انا بجد متضايق اوى من اللى حصل... كان هاين عليا اقوم وراهم واحاول اقنع الراجل ده بس ملقيتش كلام اقوله والموقف كان سريع جدا"
"بص يا بلال...الموقف صعب ويقتل اى بنت... بس لو هو بيحبها بجد مش هيسيبها ولو سمع كلام ابوه يبقى تحمد ربنا انها خلصت منه"
"انا بجد مش مصدق انك بتتكلمى عن نسمة كده"
"ماهما لو مرجعوش لبعض ...منكرش انى هفضل قلقانة منها لحد ما تتجوز"
"ده مفيش ثقة بقى؟"
"حاولت كتير اقنع نفسى بتقبل الامر الواقع بس غصب عنى بغير عليك... متلومش عليا علشان مش بايدى"

                 *********************

حاولت سعاد اقناع نسمة بقضاء كام يوم معها...ولكنها رفضت وطلبت ان تظل فى بيتها
فى الليل... وفى غرفة البنات... عندما جفاهم النوم
حاولت نادية ونوال التخفيف عنها بكلمات تواسيها ولكنها قالت
"محدش يصبرنى... انا زعلانة من الموقف كله بس انا كمان استاهل...انا مكنش المفروض اوافق انه يخبى حاجة زى دى... انا اللى رخصت نفسى لما قبلت"
نوال"انتى مغلطتيش... هو كان عارف وراضى"
نسمة"لو كنت صممت يقولهم...مكنتش اتحطيت فى الموقف ده"
نادية"هو ابوه ده فاكر نفسه ايه... اهو عنده بنات وان شاءالله يدوق اللى شفناه"
نسمة"خلاص مالناش دعوة بيهم...الله يسهلهم"
نادية"ولا يهمك يا حبيبتى...بكرة ربنا يعوضك خير"
سقطت دموع نسمة مرة اخرى...ولكن مسحتها سريعا
"خلاص بقى... كأن مفيش حاجة حصلت الله يخليكم... مش كل شوية نعيد ونزيد فى نفس الكلام"
نادية"احنا عايزينك بس متزعليش"
نسمة"لازم هزعل شوية واتعود بعد كده...يعنى هى اول صدمة"

                         *****************

فى اليوم التالى... ذهب بلال وليلى وحماته ومديحة لمعاينة الشقق التى تناسب بلال
جميعها فى مناطق متوسطة... ومتوسطة الحجم
لم تعترض والدة ليلى على اى شقة فيهم...بل تركت الامر برمته بين يدى ليلى وبلال... كما فعلت مديحة

خلال اليوم... استقر بلال وليلى على شقة اعجبتهم
واتفق بلال مع صاحبها على اتمام اجراءات البيع فى الايام التالية

                    *******************

فى مساء اليوم التالى
اتصل يحيي على هاتف المنزل... كان يريد الاطمئنان على نسمة بالفعل...رد سمير عليه...وطمأنه على نسمة وعليهم جميعا

وقفت نادية تسمع ردود سمير...وتمنت لو انها ردت بالصدفة
انتهت المكالمة دون ان يناديها سمير...فشعرت باحباط شديد

بعد قليل..رن جرس الباب
نهضت نوال تفتح الباب...وجدت ابراهيم امامها
ألجمت المفاجأة لسانها... فلم تعرف هل تدعوه للدخول أم تطرده... فالتفتت تنظر لسمير
الذى أتى للباب
"خير يا ابراهيم؟"
ابراهيم"عمى انا اسف على اللى حصل"
رأى سمير بارقة امل فى حضور ابراهيم... فتنحى جانبا
"اتفضل نتكلم جوه"

دخل ابراهيم.. جلس وهو يشعر بالحرج...ثم استكمل كلامه
"انا عارف ان انا اللى غلطان فى كل ده... انا اسف انى اتسببت لكم فى كلام جارح من بابا"

سمعت نسمة صوته...فأتت من الداخل
وقفت وهى تسأله
"جاى ليه يا ابراهيم"
نهض ابراهيم واقترب منها وهو يخبرها
"جاى ليه يعنى ايه؟؟ انا جاى اعتذرلك واعتذر لباباكى"
نسمة"طيب اعتذار مقبول... مع السلامة"
سمير"الكلام مش كده يا نسمة...عيب"
دخلت نسمة غرفتها دون ان ترد... عاد ابراهيم يجلس مكانه وهو مندهش من رد نسمة...قبل ان يتكلم
جاءت نسمة بعلبة بها الدبلة والسوار الذى اشتراه له من قبل
"اتفضل... وياريت متحاولش تيجى او تتصل بيا"
ابراهيم"نسمة... انتى عارفة انتى بتعملى ايه؟ انتى بتهدمى كل اللى بيننا... انتى ازاى بتعاملينى بالقسوة دى وانا عمرى ما عملت معاكى حاجة وحشة"
نسمة"قلتهالك امبارح... مش هدخل فى عيلة مش عايزانى... انتهينا يا ابراهيم"
دخلت نسمة غرفتها.. فنظر ابراهيم لسمير يرجوه التدخل
"هتسيبها كده يا عمى... هتسكت ... انا شاريها"
رد سمير"مش عارف اقولك ايه يا ابراهيم... بس انا مقدرش اتدخل فى قرارات بناتى... وانا شايف انها معاها حق"
صمت ابراهيم للحظات... لم يجد ما يقوله
ترك العلبة مكانها وخرج

                       *********************

 فى الايام التالية... عادت نسمة لعملها وحاولت ان تبدو قوية متماسكة رغم حزنها على فقدها ابراهيم

بدأت زيارات ليلى ووالدتها لمديحة تكثر وتمتد الزيارة احيانا ليومين او ثلاثة... لتجهيز الشقة
شعرت مديحة اما انها اساءت فهم ليلى فى البداية او انها تغيرت بالفعل
عندما سألت بلال ...وحكى لها اسباب ليلى وكلامها التمست لها مديحة العذر
فكانت زياراتها خفيفة بدون مشاكل... وفى كل زيارة كانت تزور بيت سمير مرة ع الاقل ...اما عند حضورها او قبل سفرها

علاقتها بنادية ونسمة فى اضيق الحدود وكانت نوال الاقرب لها بسبب لقاءها بها كثيرا.

                        *******************

شعرت نوال بالضيق عندما وجدت شقيقاتها كل منهما مشغولة بعملها وانها المسئولة الوحيدة عن البيت والاطفال

فجلست مع سمير ...وسألته
"بابا... لسه زعلان منى؟"
"اللى عملتيه مش سهل يتنسى"
"غلطة يا بابا... ووالله ما كررتها ولا هكررها تانى"
"اتمنى"
"كنت عايزة اخد رأيك فى حاجة"
"خير؟"
"انا زهقانة ومتضايقة... حاسة انى مليش لازمة ولا بعمل حاجة مفيدة فى حياتى... اخواتى مع كل اللى حصلهم بس كل واحدة مستسلمتش ورجعت تشوف شغلها اللى اكيد بيشغلها... انا مش معترضة على اللى حصل لى بس بقيت حاسة انى الشغالة اللى هنا... انا اللى شايلة البيت علشان هما مشغولين... انا اللى بقعد بفريدة وصبرى علشان نادية وراها شغل"
"نسمة كانت شايلة البيت ومكنتش بتشتكى"
"كنا بنساعد بعض يا بابا واحنا بنات... ومكنش معانا عيال... انما دلوقتى ليه ابقى انا اللى شايلة كل حاجة ومليش هدف فى الحياة ولا بفيد نفسى ولا غيرى"
"طيب انتى عايزة ايه؟"
"مش عارفة احدد... اشتغل او اكمل دراسات ...اعمل اى حاجة تفيدنى"
"شوفى اللى يريحك ايه وانا موافق...عايزة تشتغلى دورى على شغل وانا هدور معاكى... عايزة تتعلمى شوفى الاجراءات ايه والمصاريف اللى تحتاجيها هديهالك"
"مفكرتش والله يابابا... انا قلت اخد رأيك الاول"
"فكرى براحتك واللى هيريحك اعمليه... وانا هتكلم مع اخواتك يساعدوكى شوية فى شغل البيت"
نهضت نوال... قبلت يد سمير وهى تشكره وتدعو له

                        *******************

كانت زيارات يحيي لفريدة اسبوعية... واثناء الاسبوع يتصل يسأل عن احوالها وعن صحتها...وان كانت تحتاج لاى شئ آخر

فى احدى زياراته... واثناء جلوس نادية...طلب منها يحيي
"نادية الصيف داخل وعايز اشترى لفريدة هدوم"
"طيب ماشى...هتعرف؟"
"لأ طبعا... لو ممكن تنزلى معايا واهو نفسحها شوية"
فرحت نادية ولكنها اجابته بعد تأكيد
"مش عارفة...هسأل بابا"
"طيب ...قومى اسأليه"

دخلت نادية لسمير تستأذنه... وافق بترحيب وهو يتمنى فى نفسه ان تعود نادية ليحيي وتحل المشكلة فى اقرب وقت

                 *********************

فى اليوم التالى... جاء يحيي فى الموعد المحدد وانتظر نادية اسفل العمارة... بعد قليل جاءته نادية وفريدة

ركبت نادية بجواره... وجلست فريدة فى الخلف
قال يحيي"احنا نروح نتغدا الاول.. وبعدين نروح نشوف الهدوم"
وافقته نادية"ماشى"

جلسوا معا... بدأت نادية الحديث
"ابقى خد فريدة وديها لطنط علشان كل ما تكلمنى تقولى نفسها تشوفها"
"حاضر...انتى عاملة ايه؟"
"كويسة الحمدلله"
"عندك امتحانات؟"
"اه بدأنا... وانت عامل ايه فى شغلك"
"الحمدلله "
بعد تبادل الحديث العادى الذى يتبادلانه دائما... صمتا
رن هاتف يحيي... فرفعت نادية عينها بتلقائية تجاه الشاشة... ولكن يحيي رد قبل ان تلمحه نادية... فسمعته
"الو... لا مش فى البيت ...اه هروح المكتب بالليل... مش جاية ليه خير؟؟ طيب متقلقيش...مع السلامة"

شعرت نادية بالغيرة ولكنها تدرك جيدا ان لا مجال لغيرتها الان... فقالت بهدوء
"لو متعطل عنها ممكن نأجل حاجة فريدة ليوم تانى"
"لا نأجل ليه... انتى قصدك متعطل عن مين؟"
"مش عبير دى اللى كلمتك؟"
"اه هى"
"طيب...تكون متعطل عنها ولا حاجة... اصلك مقدرتش تقولها انت فين"
"وليه اقول انا فين...انا رديت على قد السؤال"
"وياترى هتتجوزوا امتى؟"
تعجب يحيي...فسألها
"انتى تقصدى انا وعبير؟"
هزت رأسها ايجابا... فصحح لها
"انتى لسه مصممة على اللى فى دماغك ومصدقاه؟"
"انا مليش دعوة بحياتك... انا بسأل عادى"
"لا انا هتجوزها ولا هتجوز غيرها"
"وقصة الحب القديمة"
"مكنتش قصة حب... كانت رغبة فى الارتباط... وفشلت القصة قبل ما تبدأ وانتهينا... واللى بيجمعنا حاليا شغل وبس"
"شغل او بس او شغل وحاجة تانية انت حر"
"للاسف ...انا مش حر... اتكتب عليا اقضى بقية حياتى لوحدى"
"ليه لوحدك؟"
"علشان بعيد عن اللى حبيتها... اللى كل مشاعرى وحبى كان ليها وهى فى ساعة شيطان نسيت كل حاجة وحكمت عليا بالعذاب"
شعرت نادية بقلبها يخفق... سعيدة بأن يحيي مازال يحبها ... لكنها تساءلت...هل يحبها بالفعل ام انه كلام ليؤثر عليها فقط
"معقول يا نادية نسيتى حبنا بسهولة كده وقدرتى على البعد؟"
فاجأها بسؤاله... فكرت فى الاجابة ولكنها وجدت نفسها تجيبه
"دى حاجة تتنسى بالسهولة دى"
"طيب ليه؟"
"ليه ايه؟؟ هو انا اللى طلقتك ولا انت طلقتنى"
"ما انا جيت لك اعتذرلك... يا نادية العِند بتاعك ده مالوش اى لازمة.. كلنا بندفع التمن...انا وانتى وفريدة... ده لو انتى فعلا بتحبينى"
"انت لو حسيت انى بحب حد تانى... ولقيتنى معاه... هتتصرف ازاى"
"هزعل... هتنرفز... هسألك واتأكد انما مش هظلمك ابدا"
صمتت نادية... وصمت يحيي... جاء الجرسون بالطعام
وضعه فى صمت... وبدأت نادية تُطعم فريدة بصمت ايضا
ظل يحيي ينظر لهما... فلاحظت نادية وسألته
"بتبص لنا كده ليه ومش بتاكل"
"وحشتونى"
امسك يحيي بيد نادية...وجدها ترتعش بين يديه
"كفاية بقى يا نادية... ارجعيلى"

هناك 51 تعليقًا:

  1. يااااااااااااه أخيييييييرا الحلقة نزلت وكمان أنا أول تعليق بس هقرأها وبعدين هقول رأيي




    Esraa.M.S

    ردحذف
    الردود
    1. هييييييييييييح بقى مبسووووووووطة اوووووي علشان نادية ربنا يهديها وترجع ليحيى بقى....
      بس زعلانة شوية علشان نسمة بس متأكدة إن ربنا هيعوضها إن شاء الله. ...
      اما بالنسبة لنوال فكده هيا خدت القرار الصح ياتشتغل ياتكمل دراسة...
      يااااااارب تكون النهاية سعيدة للكل...
      تسلم ايدك بجد.




      Esraa.M.S

      حذف
  2. جاااااااااااااااااااااااااااامده تسلم ايدك :)

    ردحذف
  3. 7lwa aweeeee w el a7la en nadia htrg3 l y7ya

    ردحذف
  4. اه هعيط بجد

    ردحذف
  5. ارجعلى انا قلبى معاك :D ♥ ^^

    ردحذف
  6. هييييييييييييح بقى مبسووووووووطة اوووووي علشان نادية ربنا يهديها وترجع ليحيى بقى....
    بس زعلانة شوية علشان نسمة بس متأكدة إن ربنا هيعوضها إن شاء الله. ...
    اما بالنسبة لنوال فكده هيا خدت القرار الصح ياتشتغل ياتكمل دراسة...
    يااااااارب تكون النهاية سعيدة للكل...
    تسلم ايدك بجد.




    Esraa.M.S

    ردحذف
  7. اخيييييييييييييييييرا بقى انا مستنياها بقالى كتير
    تسلم ايدك بجد يا دينا انتى بجد فوق الرائعة :)
    ويارب الاحداث الجاية تسعدنا بقى... كان نفسى سعاد وسمير يرجعوا لبعض ف الاخر :(


    A♥M

    ردحذف
  8. واااااااااااااااو احلى مشهد الاخير
    تحففففففففففه
    ياريت ترجع له بجد وتبطل عند بقا :D :D

    ردحذف
  9. بجد روعه هتفضلي مثلي الاعلي ^________^

    ردحذف
  10. قلبي الصغير لا يحتمل يحيي ده شخصية جميلة قوي ربنا يهديكي يا نوال وبلال ده الله لا يسامحه ونادية تستاهل كل اللي يجرالها ونسمة مش معصومة من الخطأ وربنا يقويك يا سمير علي ما بلاك

    ردحذف
  11. حلوة اووووووي وحاسة كاني شايفة نادية ومتخيله ضحكاتها وردودها

    ردحذف
  12. ااى دة ﻻزم بﻻل يتعزب فى حياتة اشمعنى نسمة هى الى تعانىاحنا مش عاوزين جوازتة تم فعﻻ احنا مجتمع زكورى ميجيش الى على البنت اما الشاب يعيش حياتة بالطول والعرض

    ردحذف
  13. لازم ناديه تحس بالندم جدا هى ظلمت يحيى وكمان هو اللى يرجعلها هى انسانه عصبيه ولازم تهدى شويه فى كل تصرفاتها

    ردحذف
  14. مش عارفه ليه مش مرتاحه لتغير ليلى ومامتها.حاسه انه وراه سر قوي بجد.بس بجد حلقة جميله تسلم ايديكي ^_^

    ردحذف
  15. ياريت ترجعلة والله انا زعلانه اوى علشانهم والمفروض ان ابراهيم لو بيحبها صحيح مش يسبها

    ردحذف
  16. ايواه كده تحفة الحلقة جداااااااااااااااااااااااااااااااا الف سلامة عليكى

    ردحذف
  17. مؤثرة جدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

    ردحذف
  18. جميلة اوي يادينا

    ردحذف
  19. ايوا بقي ♡♡♡♡

    ردحذف
  20. ياااااه يا عبد الصمد اخيرا يا دندن حاجه حلوه 😊😊😊😊

    ردحذف
  21. تسلم ايدك ودماغك يادينا بجد تحفه اخيرا بئي هيرجعوا لبعض

    ردحذف
  22. تسلم ايدك يا دندون رووووووووووووعة

    ردحذف
  23. يااااااااااااااااااااارب ترجعله بقي يااااارب

    ردحذف
  24. بقالى من الجزء الاول مستنيه سعاد ترجع لسمير :( ويارب ناديه ترجع ليحيى بقا ويهدى نوال وتلاقى اللى يسعدها وتنسى هيثم ورامى خاالص ويهدى نسمة وترجع لابراهيم ويهدى اهل ابراهيم يارب :( :)

    ردحذف
  25. رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة بجد

    ردحذف
  26. ايوووووووووووا بقا اهو كدا الكلام ..ناديه ترجع ليحيي ونسمة تتجوز ابراهيم

    ردحذف
  27. حلوة اوووي بجد تسلم ايدك يارب نسمه ترجع لإبراهيم بقى

    ردحذف
  28. جميلة جداااااااااااااااا وفى انتظار الحلقة الجديدة

    ردحذف
  29. هيييييييييييييح اخيراااااااااااا بس يارب تبطل العند الغبي بتاعها ده وربنا يعوض نسمه ان شاء الله ماتتاخريش فالحلقه يادينا انا بستناها بفارغ الصبر

    ردحذف
  30. هييييييييييييييح اخيرا بقى حاجة تفرح
    يارب نادية ترجع ليحيى ويعوض نسمة خير
    Naira

    ردحذف
  31. جميلة جدااااااااااااا
    يارب نادية ترجع ليحيي وكمان نسمة ترجع لابراهيم ويتصالحوا
    مستني الحلقة الجديدة

    ردحذف
  32. هيح ^_^ <3
    هو في كده
    من آول القصه وأنا بقول يحيي ده أكتر واحد رومانسي فيهم <333
    يآرب نسمه ترجع لإبراهيم بقا
    ونوال تشوف نفسها بقي
    ويارب تكون النهايه حلوه ^_^

    ردحذف
  33. جميييله اوي تسلم ايدك
    و منتظره الحلقه الأخيره بفارغ الصبر ^_^

    ردحذف
  34. ناديه دى مستفزه اوووووووووووووووى

    ردحذف
  35. تسلم ايدك يا فنانة بجد مبدعة
    انا بعشق القصة دى مش عارف ليه
    حاسس انهم كلهم اخواتى



    عبدالله

    ردحذف
  36. شكراً جداً علي العمل الرائع ده
    مدونه الاختراع سمارت تحييكي
    smart-inv.blogspot.com

    ردحذف
  37. ممكن بعد اذن دينا تتابعووا قصتى عالفبيس بوك اللينك اهوhttps://www.facebook.com/pages/%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%B9%D9%85%D8%B1/709138292497603?fref=nf

    ردحذف
  38. شركة تنظيف بجدة 0559553641
    شركة تنظيف بجده - 0559553641 - شركة ريم جده | 0559553641
    http://www.remjeddah.com/

    ردحذف
  39. شركة تنظيف بجدة 0559553641
    شركة تنظيف بجده - 0559553641 - شركة ريم جده | 0559553641
    http://www.remjeddah.com/

    ردحذف
  40. رائع وجزاكم الله خيرا

    ردحذف
  41. نوال عبد السلام8 أغسطس، 2016 10:31 م

    حلوة اوي

    ردحذف
  42. شركات تصميم المواقع
    http://raitotec.com/ar/index.html

    ردحذف

قول رأيك بلاش تقرا وتقفل من سكات...ارائكم تهمنى